شبكة نوى
اليوم الخميس 18 أكتوبر 2018م09:38 بتوقيت القدس

نادي الاعلاميات الفلسطينيات يطالب بمعاقبة المعتدين على حرية الصحفيين

وتوفير الحماية اللازمه للصحفيين الفلسطينين
23 نوفمبر 2012 - 16:45
شبكة نوى:

 غزة- نوى/ اصدر نادي الاعلاميات الفلسطينيات مساء اليوم بيانا  حول الاعتداءات على الصحفيين  في ذكرى الاحتفاء باليوم العالمي  لمقاومه افلات قتله الصحفييمن العقاب والذى يصادف الثالث والعشرين من تشرين الثاني

 واشار نادي الاعلاميات  خلال بيانه الى الاعتداءات  على الصحفيين الفلسطينين،   في  ظل تصعيد بالغ الخطورة  على الصحفيين الفلسطينين جراء العدوان الاسرئيلي على قطاع غزه ، اذ استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بشكل متعمد  عدد من المكاتب الاعلامية والصحفيين الفلسطيينين في القطاع  اذا  استهدافت طائرات الاحتلال الاسرائيلية بتاريخ 18/11/2012 مكتب فضائية القدس الكائن في برج شوا حصري بصاروخ ادى الى تدمير المكتب واصابة ست صحفيين بجروح متوسطة   وبتر قدم الصحفي خضر الزهار "20عاما ، اضافة الى تضرر عدد من المكاتب الصحفية الموجودة في المكان منها اذاعة الوان   استهداف مكتب اذاعة القدس في نفس البرج ، وفي نفس اليوم  تم قصف مكتب فضائية الاقصى  في برج الشروق في حي الرمال غرب مدينة غزه وما ادى الى تدمير المكان  وعدد من المكاتب الاعلامية في المكان اضافة الى عدد من الصحفيين ، وفي20/11/2012 تم استهداف  سياره الصحفيين محمود علي أحمد الكومي، (29 عاماً) وحسام محمد عبد الرحمن سلامة، (30 عاماً) وقد تسبب استهداف السيارة  إلى استشهادهما فورا، اضافة الى استهداف مباشر اخر للزميل الصحافي محمد موسى أبو عيشة (24 عاماً)، مدير البرامج في إذاعة القدس التعليمية ادى الى استشهاده على الفور.

وبحسب احصائية الاتحاد الدولي للصحفيين ا رتفع عدد الصحفيين والإعلاميين الذين فقدو حياتهم بشكل درامي في السنوات القليلة الماضية ليصل إلى 113 قتيلا عام 2009، 94 في 2010  و106 في 2011  . وفي ما لا يقل عن ثلثي هذه الحالات يفلت القتلة من العقاب.  ويتصدر  العالم العربي المناطق الاكثر خطرا على الصحفيين، حيث قتل ما لا يقل عن 49 صحفيا في الأشهر الإحد عشرالأولى من هذه السنة، وهو ما يقارب نصف عدد الصحفيين القتلى حول العالم، حيث قتل 26 صحفي منذ بداية السنة في سوريا، 16 في الصومال، 3 في العراق و3 في فلسطين - قطاع غزة، وواحد في لبنان.

وفي هذة المناسبة طالب نادي الإعلاميات الفلسطينيات بمعاقبة قتلة الصحافيين ومحاسبتهم على جرائمهم التي تهدف إلى اسكات صوت الصحفي وكسر قلمه وعدسة كاميراته واخماد الحقيقية، تنظيم حملات وفعاليات مختلفة من اجل محاسبة المعتدين على الصحفيين، والمساهمة في تامين الحماية لهم وتقديم المعتدين الى المحاكم المختصة.

كما ودعا نادي الاعلاميات  المجتمع الدولي والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب والاتحادات الاقليمية والمؤسسات الاعلامية والحقوقية الى التضامن مع الاعلاميين الفلسطينين وتوفير الحماية اللازمه لهم وفضح انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي .

لنــا كلـــمة