شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 26 يونيو 2019م22:10 بتوقيت القدس

موقف الكنيسة الشرقية من المسيحية الصهيونية الغربية   

20 مايو 2019 - 06:33
ميلاد عياد*
شبكة نوى، فلسطينيات:

المفاجأة الكبرى عندما تم اكتشاف أنه يوجد عناصر مؤيده للمسيحية الصهيونية في كل كنيسة شرقية، في اتصال هاتفي القس (اليكس عوض)

في سؤال موجه اليه ما هو موقف الكنيسة البروتستانتية الشرقية من المسيحية الصهيونية؟  قائلاً: هناك كنائس وأفراد تعد بالملايين لا ينتمون ولا يوافقون على هذه البدعة الداخلية المسيحية والكنائس الشرقية (الإنجيلية – الأرثوذكسية – الكاثوليكية) تدعم الكنيسة الفلسطينية وتقاوم أفكار المسيحية الصهيونية. 

نستخلص مما قاله القس عوض بأن الكنائس الشرقية بها أطياف ومذاهب متباينة حيث يوجد من مؤيد المسيحية الاصولية الغربية ومتأثرون فيها وبأفكارها ولكنهم عناصر قليلة، المعارضون للمسيحية الصهيونية كثيرون ويعارضون أفكارها العنصرية؛ يعتبر مجلس كنائس الشرق الأوسط أن المسيحية الصهيونية بدعة جديدة تقوّض كنائس الإنجيل المسيح، يعتبر (نجيب عازوري) المفكر المسيحي أن الكنستين (الكاثوليكية والأرثوذكسية) تعارضان الصهيونية المسيحية على أساس عقائدي وديني ووطني.

موقف الكنيسة الشرقية من المسيحية الصهيونية أنها خطر على منطقة الشرق بتحويل أرض الشرق الي وطن الشعب اليهودي الصهيوني وهنا يجب القول ليس كل البروتستانت الشرق داعمين المسيحية الصهيونية الغربية التي تؤيد خاصا تقسيم فلسطين الي دولتين بين العرب واليهود.

هاجم البروتستانت بفلسطين جرائم الاحتلال الصهيوني وقطعت العلاقات معه

نري الموقف ألآب عطا الله حنا رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية بفلسطين عندما قال: لا يوجد ما يسمي مسيحي صهيوني أنما تكون مسيحي أو صهيونيي لا تكون إنما تكون مسيحي شرقي أو تكون صهيونيي إرهابي مجرم، الآن هناك تناقض كبير بين المسيحية والصهيونية وتعتبر الصهيونية العدو للدود الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية. استنكر الاب عطا الله حنا   هجوم القس (فالويل) علي النبي محمد وأعتبر هذه التصريحات لا تمثل الكنيسة الشرقية لا من قريب ولا من بعيد وان الكنيسة الشرقية المسيحية تحترم كل الاديان 

هنا تعتبر ان هناك صراع قائم ما بين الكنيسة الشرقية والمسيحية الصهيونية وجزء منهم يقف مع الكنيسة الشرقية .... الان المسيحية الصهيونية الغربية تخذ بالحرفية التوراتية التي تدعو الي القتل والدمار والكراهية اما الكنيسة الشرقية الكاثوليكية والأرثوذكسية لا توافق على الحرفية بل علي التفسيرات ..... فيجب علينا أن نقف ضد المسيحية الصهيونية الغربية التي تريد تحويل الشرق العربي الي دولة يهودية.

* ماجستير دراسات تاريخية معاصرة

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير