شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 20 فبراير 2019م05:24 بتوقيت القدس

شبكة وصال تطلق حملة "صحوة" للتوعية ومواجهة الابتزاز الالكتروني للنساء بغزة

17 يناير 2019 - 13:28
شبكة نوى، فلسطينيات:

غزة

غرد نشطاء فلسطينيون يوم الخميس، على مواقع التواصل الاجتماعي، بهاشتاق #صحوة ضمن فعاليات حملة ضغط ومناصرة لمواجهة الابتزاز الالكتروني بحق النساء و الفتيات، أطلقتها شبكة وصال التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر ضمن مشروع " تلاقي " الذى تنفذه بالشراكة مع برنامج المجتمع المدني المنفذ من قبل مؤسسة التعاون الالمانيGIZ، بهدف رفع وعي المجتمع وخاصة الفتيات والنساء بمخاطر الابتزاز الالكتروني وتعزيز وصول النساء والفتيات الى الخدمات القانونية وخدمات الدعم والاستشارة.

وجاء إطلاق الهاشتاق ضمن حفل اطلاق فعاليات انتاجات الشباب المشاركون بالمشروع، بحضور وزيرة شؤون المرأة د.هيفا الأغا، وشخصيات اعتبارية وأكاديمية وممثلى عن مؤسسات حكومية وأهلية، وتضمنت معرض صور فوتوغرافي ضم 35 صورة حاكت بشكل إبداعي قصص واقعية عن قضية الابتزاز الإلكتروني الذى تتعرض له الفتيات في قطاع غزة، وستاند أب كوميدى وفيلم قصير تناولوا أيضا قضية الابتزاز بشكل فنى رائع.

وأكدت الأغا على أهمية الحملة كونها تهدف إلى كسر حاجز الخوف عند النساء والفتيات، وتشجعهن على مواجهة المشكلة والذهاب إلى الجهات المختصة، وأيضا لتوفيرها الدعم القانوني والنفسي لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني، ومعالجة الآثار الاجتماعية لجريمة الابتزاز الإلكتروني بسرية تامة بالتعاون مع مؤسسات حكومية وأهلية مختصة وبشكل مهني وقانوني.

وقالت مريم زقوت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر :" تأتي حملة صحوة هذه السنة استكمالا لأنشطة الحملة السابقة والتي أطلقناها في 2017 ودعوة لاستمرار تكريس الجهود لحماية الفتيات والنساء من مخاطر الابتزاز الالكتروني وأيضا لرسم مسارات آمنة للنجاة من الابتزاز الإلكتروني وذلك من خلال اشراك الشباب وضمان مشاركة وانخراط الأشخاص ذوي الإعاقة وفقاً لمجموعة من المعايير القائمة على تكافؤ الفرص واحترام نهج حقوق الانسان، والذين تم بناء قدراتهم وتمكينهم في مجالات المناصرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتصوير الفوتوغرافي والمهارات في إدارة جلسات الاستماع والطاولة المستديرة حيث كانوا أدوات فاعلة في انتاج هذه المخرجات.

وأضافت زقوت " الحملة جاءت استجابة للمؤشرات السابقة من الأرقام المتزايدة للحالات المسجلة لدى أقسام المباحث ضمن شكاوي الابتزاز الالكتروني، وهدفت الحملة إلى نشر التوعية المجتمعية حول خطر الابتزاز الالكتروني وضرورة توعية الأهالي باحتضان ابنائهم لحمايتهم من السقوط في خطر الابتزاز الالكتروني"، مشيرة الى انه تم استهداف واستقطاب فئة الشباب واهاليهم في مؤسسات شبكة وصال والمخيمات الصيفية والمدارس والمساجد من خلال تنفيذ ورش التوعية حول الإجراءات والاحتياطات الواجب اتباعها للحماية من أي اختراق، إلى جانب توفير مسارات الحماية للضحايا اللواتي وقعن في فخ الابتزاز وكان إجمالي الفئات المستهدفة 57730 مشارك/ة على مستوى قطاع غزة.

فيما أشاد نزار الوزير في كلمته ممثلا عن مؤسسة التعاون الألماني بجمعية الثقافة والفكر الحر وعلاقتها الإيجابية بمجتمعها وبالثقة المتبادلة والعمل بروح الفريق وهو ما ينعكس دائما على نتائج عملها ، وتحدث أيضا عن برامج مؤسسة التعاون الألماني والتي تهدف لرفع قدرات المؤسسات الشريكة للاستجابة لجميع فئات المجتمع.

وأشارت مها الراعي منسقة شبكة وصال إلى أن هذه الانتاجات هي المرحلة الأولى من الحملة وسنكمل الحملة بمرحلتها الثانية على مستوى صناعة القرار والحشد والتأثير على السياسات من خلال تكثيف التنسيق والتشبيك مع الجهات الحكومية بشكل عام وعلى وجه الخصوص الشرطة النسائية في قطاع غزة للبحث في تنفيذ بعض الاجراءات التي من شأنها توفير الحماية وتعزيز وصول النساء والفتيات الى الخدمات القانونية وخدمات الدعم والاستشارة ، وذلك من خلال الانشطة مجموعة من الأنشطة  تتضمن جلسة استماع وجلسة طاولة مستديرة بمشاركة الجهات الحكومية والغير حكومية من ذوي الاختصاص واصحاب المصلحة للبحث في سبل تقديم الدعم القانوني والنفسي والاجتماعي للحالات التي تتعرض لانتهاكات الابتزاز الالكتروني.

لنــا كلـــمة
صــــــــــورة