شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019م22:19 بتوقيت القدس

وزارة شؤون المرأة تُنظم مؤتمراً حول "المرأة والإعلام الجديد"

10 ديسمبر 2018 - 06:58
شبكة نوى، فلسطينيات:

غزة:

 

عقدت وزارة شؤون المرأة، مؤتمراً بعنوان "المرأة والإعلام الجديد" وذلك ضمن حملة 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة  في مدينة غزة، أمس الأحد 9/ 12 وبحضور وزيرة شؤون المرأة الدكتورة هيفاء الأغا، والعديد من الإعلامين والإعلاميات  والمهتمين/ات بقضايا المرأة.

وأكدت الأغا خلال كلمتها الاقتتاحية للمؤتمر على دور وسائل الإعلام الأساسي، وعلى مستوى العالم في الحياة الاجتماعية والاقتصادية، وقدرته الفائقة على توصيل الرسائل إلى جمهور عريض متباين الاتجاهات والمستويات، ويتعاظم هذا الدور ويقوى، حتى أصبح الإعلام ضرورة حيوية، وسلاحاً حضارياً حاسماً في التنافس أو التدافع الثقافي، فالإعلام في أصله يبقى وسيلة حيادية، تستعمل للبناء أو الهدم في يد القائمين عليه.

وبينت د. الأغا، أن صورة المرأة الواجب إبرازها في الإعلام يجب أن تكون الصورة الحقيقيّة للمرأة، وينبغي أن تعكس قيمة المرأة وعظيم دورها في المجتمع؛ وقالت: "فالمرأة هي الأمّ التي تَقع على عاتقها أنبل مهمّة في الأسرة، وهي تربية الأبناء وتنشئتهم على الخلق القويم، وهي المرأة العاملة التي أخذت على عاتقها مسؤوليّة مشاركة الرّجل في معظم مجالات الحياة، وهي المرأة التي تتولّى كثيرًا من المناصب المهمّة في الدّول والحكومات؛ فرأينا المرأة في مواقع غير تقليدية، فهناك المرأة التي تقضي بين النّاس، والمرأة التي تعالج أصعب الأمراض بل وتقود الدول".

وأضافت: "ولأن وزارة شؤون المرأة، تعي دور الإعلام وأهميته للمرأة، فقد تم التوقيع على وثيقة شرف بين وزارة شؤون المرأة  و32  شبكة إعلامية في جناحي الوطن، 20 في الضفة الغربية و12 في غزة، بهدف إظهار صورة المرأة الحقيقية المشرقة، ونشر  قضايا المرأة؛ لحشد رأي عام يدعم قضاياها مثل: قضايا الميراث، والطلاق، وقضايا اجتماعية أخرى.

وحثت د. الأغا وسائل الإعلام على تغيير نمطيتها وطريقتها في التعامل مع المرأة، وأن تأخذ بعين الاعتبار التطور الذي حصل في حياة المرأة؛ لتقديم صورة صحيحة وواقعية لإظهار مساهمة النساء في عملية التنمية وبناء مؤسسات الوطن، بل إن المرأة الفلسطينية تخطت الكثير من الحواجز، وتقلدت مناصب عدة.

ويشار إلى أن وزارة شؤون المرأة، وبالتعاون مع مركز تطوير الإعلام بجامعة بيرزيت، أطلقت دليل الخبيرات الذي يضم أكثر من 260 سيدة في تخصصات عدة، بهدف خلق توازن واتزان في مجال الإعلام الفلسطيني، دون تمييز بين الرجل والمرأة، وتسهيل لإبداء آراء الخبيرات في قضايا المرأة في فضاء الإعلام بكل قوة وثبات.

لنــا كلـــمة