شبكة نوى
اليوم الاربعاء 14 نوفمبر 2018م11:28 بتوقيت القدس

غزة تشيع جثامين ثلاثة أقمار

29 أكتوبر 2018 - 12:52
شبكة نوى:

شيّعت جماهير شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، اليوم الاثنين، جثمانين 3 شهداء ارتقوا إثر قصف إسرائيلي بصاروخ من طائرة استطلاع على الحدود الشرقية وسط قطاع غزة، أمس.

وأدى المشيّعون صلاة الجنازة على جثامين الشهداء الأطفال خالد سعيد وعبد الحميد أبو ظاهر ومحمد السطري، في احدى مساجد دير البلح، ليتوجهوا بعدها إلى مقابر الشهداء في المدينة.

وشارك في التشييع قيادات الفصائل الفلسطينية، ونواب المجلس التشريعي، وآلاف المواطنين.

وقال النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أحمد بحر، في كلمةٍ له خلال تشييع الشهداء الأطفال، "إن هذه الجريمة ليست غريبة على الاحتلال، فهذه طبيعته بقتله للأطفال والنساء والرجال في مسيرات العودة وفي كل مكان".

وأضاف بالقول: "نودع اليوم شهداء أطفال اغتالوا غدرًا على يد الاحتلال أمام نظر وسمع العالم كله".

وحمل بحر الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن دماء الأطفال الثلاثة ودماء كل الشعب الفلسطيني.

وتابع بحر أن على العالم أن يرى هذا الإجرام قبل تطبيعه مع الاحتلال. مشددًا على أن "هذه الدماء لن تذهب هدرًا، وعلى الاحتلال أن يعلم أن يد المقاومة طويلة بكل أذرعها".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة مساء أمس، عن انتشال جثامين 3 أطفال ارتقوا بقصف إسرائيلي. والشهداء هم: خالد بسام سعيد 14 عامًا، وعبد الحميد أبو ظاهر ١٣ عامًا، ومحمد إبراهيم السطري 13 عامًا.

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير