شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 25 مارس 2019م07:47 بتوقيت القدس

جمعية ذنابة الخيرية للثقافة تعرض فيلم "فلفل وسردين"

29 أكتوبر 2018 - 07:29
شبكة نوى، فلسطينيات:

غزة:

 

غزة كـ "علبة سردين" والحياة فيها كـ "الفلفل"، فالسردين أحد الاسماك المهاجرة من المحيط الأطلسي للبحر الأبيض ويتم اصطياده على شواطئ غزه والناس هاجروا مثله، والفلفل الحار الذي يستمد منه الغزيين طباعهم الحارة والحادة وتلونهم بألوان الفصائل والتنظيمات.

هكذا جسدت المخرجتين "اثار الجديلي"و" الاء الدسوقي" الواقع الغزي من خلال فيلم "فلفل وسردين " الذي تم عرضه في جمعية ذنابة الخيرية للثقافة.
بينما روى فيلم "مادلين" للمخرجة الشابة "رهام الغزالي" قصة الفتاة مادلين كلاب وهي تجوب بحر غزة في قارب الصيد وتلقي شباكها لصيد السمك، والتي تعتبر أول فتاة في غزة تنزل الى البحر لاصطياد الأسماك، حيث بدأت تتعرف على البحر وهي في السادسة من عمرها حينما كانت ترافق والدها. وعندما أصبحت في الثالثة عشر مرض والدها، بدأت تقصد بحر غزة يومياً لاصطياد الأسماك.

وتأتي هذه العروض ضمن مشروع "يلا نشوف فيلم!" الذي تنفذه مؤسسة شاشات سينما المرأة وبالشراكة مع جمعية الخريجات الجامعيات في غزة ومؤسسة عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة وبتمويل من الاتحاد الأوروبي ضمن برنامج "تعزيز المواطنة والحوكمة في فلسطين" وتمويل من مؤسسة CFD السويسرية وممثلية جمهورية بولندا.

ادار نقاش العرض الناشطة المجتمعية ردينة أبو جراد والتي استمعت للعديد من وجهات النظر حول ما تضمنته الأفلام المعروضة، وتم في نهاية العرض تقييم الأفلام عبر استمارات خاصة.

وأكد مروان ملحم رئيس المجلس الإداري لجمعية ذنابة ان غزه حاضرة بالقلوب رغم كل الازمات، وثمن جهود مؤسسة شاشات سينما المرأة موضحاً ان هذا المشروع الثقافي مصدر فخر لنا كفلسطينيين حيث يستعرض واقعنا وقضيانا بشكل حضاري سعياً لإحداث التغيير للأفضل.
 

لنــا كلـــمة