شبكة نوى
اليوم الاربعاء 14 نوفمبر 2018م11:22 بتوقيت القدس

الرئيس: آن الأوان لتنفيذ القرارات بخصوص أميركا وإسرائيل وحماس

29 أكتوبر 2018 - 07:09
شبكة نوى:

رام الله:

بمشاركة الرئيس محمود عباس، انطلقت، مساء الأحد، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أعمال الجلسة المسائية للدورة الـ30 للمجلس المركزي الفلسطيني، بعنوان: "الخان الأحمر والدفاع عن الثوابت الوطنية".

واستهلت أعمال الجلسة المسائية بالنشيد الوطني الفلسطيني، وقراءة آيات من الذكر الحكيم، والوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين.

و قال الرئيس محمود عباس خلال كلمته  : "نمر بمرحلة قد تكون الأخطر ومقبلون على قرارات في غاية الأهمية والصعوبة"مضيفا " قد تكون المرحلة التي نمر بها أخطر مراحل حياة الشعب الفلسطيني".
وتساءل الرئيس : لماذا هناك 30 شخصا أو أقل قليلا يغيب عن هذا المجلس؟ وعارٌ على ما تغيّب عن جلسة المركزي وأنا في غاية الحزن من موقف فصائل المنظمة ".
وقال: سنبقى صامدين على أرضنا متمسكين بحقوقنا وثوابتنا ولن نكرر ما جرى في 1948 و1967داعيا الشعب الفلسطيني إلى الوقوف خلف منظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد.
وقال "القدس وفلسطين ليست للبيع والمساومة. القدس الشرقية عاصمتنا ولن نقبل بمقولة في القدس أو القدس عاصمة لدولتين مؤكدا"لا دولة في غزة ولا دولة دون غزة ونرفض دولة بحدود مؤقتة".
واكد ان رواتب شهدائنا واسرانا خط احمر موضحا ان صفقة العصر لن تمر.
وقال" آن الأوان لتنفيذ القرارات التي قررناها بخصوص العلاقات مع امريكا وإسرائيل وحماس، لأنهم لم يتركوا للصلح مكان وهي قرارات خطيرة يجب أن لا نخضع فيها للمساومة والضغط" مضيفا " نحن لم نعد نحتمل هناك قرارات خطيرة سيتم اتخاذها".

 

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير