شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018م10:36 بتوقيت القدس

ليبرمان يأمر الجيش بأقصى "درجات اليقظة" تحسبًا لأي سيناريو

05 أكتوبر 2018 - 07:30
شبكة نوى، فلسطينيات:

القدس المحتلة- ترجمة صفا:

أمر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان جيشه بالحفاظ على "أقصى درجات اليقظة" وذلك تحسبًا لأي سيناريو على جبهة قطاع غزة.

جاء ذلك-بحسب موقع "وللا" العبري- عقب جلسة نقاش عقدها الخميس حول الأوضاع في قطاع غزة برفقة ضباط هيئة الأركان العامة وجهاز الأمن العام (الشاباك)، ومسؤولين أمنيين.

وأكد ليبرمان خلال الاجتماع على استعداد القوات حول قطاع غزة، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول ذلك.

وفي وقت سابق أمس، قرَّر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت تعزيز قواته المتواجدة بغلاف غزة إضافة إلى إعادة نشر بطاريات منظومات "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ استعدادًا لأي تطورات قد تطرأ.

كما اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بخنق قطاع غزة، مضيفا أن حركة حماس ترد بمهاجمة "إسرائيل".

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن نتنياهو قوله خلال مؤتمر صحفي عقده مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي تزور الكيان الإسرائيلي اليوم الخميس إن "عباس شدد من قبضته المالية على القطاع وقلص الأموال المحولة ونتيجة لذلك فقد حصلت ضغوطات في القطاع وحماس تهاجم إسرائيل".

ولفت نتنياهو إلى أن عباس يتدخل في محاولات الأمم المتحدة تخفيف الضائقة في القطاع ويعرقلها طوال الوقت.

في حين، توعد نتنياهو حركة حماس برد عنيف جدًا حال هاجمت الكيان الإسرائيلي كرد على الضائقة التي يعيشها القطاع.

ووجه رسالة لحماس قائلا "إذا ما اعتقدت حماس أن بإمكانها مهاجمة إسرائيل فإنها ترتكب خطئاً كبيراً جداً وستتلقى ضربة قاسية، قاسية جدًا".

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير