شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 16 نوفمبر 2018م12:11 بتوقيت القدس

"الخان الأحمر" الأول في قائمة التريند الفلسطيني

14 سبتمبر 2018 - 13:39
شبكة نوى، فلسطينيات:

فلسطين المحتلّة:

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الجمعة، منطقة تجمع الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، واعتدى الجنود المدججون بالسلاح على المعتصمين السلميين.

وشرعت القوات الإسرائيلية بإغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة الخان الأحمر، في ظل تحذير دولي من هدم القرية البدوية الفلسطينية، بعد رفض المحكمة الإسرائيلية الطعون المحتجة على قرار هدمه.

إزاء الموضوع، تفاعل نشطاء فلسطينيين وعرب مع الأحداث الجارية على وسم #الخان_الأحمر متداولين عشرات الصور ومقاطع الفيديو التي تظهر اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في الاعتصام.

"الخان الأحمر أبطال.. ما ركعوا للاحتلال" من أبرز الهتافات في وجه جنود الاحتلال خلال الاعتصام في قرية #الخان_الأحمر رفضاً لهدمها.

وغرد الناشط وليد عمر على حسابه الشخصي في موقع تويتر "تخيل عزيزي المسلم أو العربي أو أن يأتي شخصًا يطردك ويطرد عائلتك من منزلك بالقوة وبقمة البلطجة، وسيكون مصيرك النوم في الشارع بين الشجر والحجر. برأيك هل سترضى الخروج من منزلك أو الوقوف بوجه الظلم حتى لو كلف دلك حياتك؟!"

فيما كتبت دعاء أحمد "تشريد الأهالي من #الخان_الأحمر و هدم منازلهم بغرض الاستيلاء عليها جريمة بشعة جديدة تضاف إلى سجلات الاحتلال".

وكان البرلمان الأوروبي حذر الخميس، الاحتلال الإسرائيلي من الإقدام على هدمه قرية "الخان الأحمر"، مؤكدا أن "ذلك يعد انتهاكا للقانون الدولي الإنساني حسب ميثاق جنيف".

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس "قرية الوادي الأحمر" التي أقيمت، تضامنا بجوار قرية الخان الأحمر البدوية والمهددة بالإخلاء والهدم شرقي القدس المحتلة.

ووصلت قوات الاحتلال إلى مكان القرية التي أقامها ناشطون فلسطينيون قبل يومين، وقاموا بهدمها، في وقت تواصل فيه محاصرة قرية الخان الأحمر تمهيدا لهدمها، رغم الاعتراضات الدولية على القرار الإسرائيلي.

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير