شبكة نوى
اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2018م19:49 بتوقيت القدس

شهيد وإصابات بقمع قوات الاحتلال مسيرة العودة شرقي القطاع

07 سبتمبر 2018 - 16:00
شبكة نوى:

رفح:

أفادت وزارة الصحة يوم الجمعة باستشهاد فتى وإصابة 94 مواطنًا بالرصاص والاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي متظاهرين سلميين شاركوا في مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وبيّنت الصحة أن الشهيد هو الفتى بلال مصطفى خفاجة (17 عامًا)، وقد أصيب برصاصة في صدره أطلقها قناص إسرائيلي على المتظاهرين شرقي رفح، موضحة بأن 30 مواطنًا أصيبوا بالرصاص الحي.

أما في مدينة غزة، فقد أوضح مراسل وكالة "صفا" أن أربعة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، فيما أصيب خامس بشظايا الرصاص، وتمّ نقلهم إلى النقطة الطبية لتلقي العلاج اللازم، كما أصيب عدد آخر بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال بكثافة صوب جموع المتظاهرين.

وفي خانيونس، أوضح مراسلنا أن شابًا أصيب برصاص الاحتلال في صدره وقدمه، فيما أصيب شاب بالرصاص الحي في صدره وطفل بالاختناق جراء استنشاقه الغاز المسيل للدموع شرقي رفح.

كما اندلعت النيران في برج اتصالات تابع لقوات الاحتلال داخل موقع عسكري شرق محافظة رفح جنوبي القطاع بفعل إطار مطاطي مشتعل تم توجيهه بواسطة طائرة ورقية حارقة.

وتشهد مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة مشاركة واسعة في الجمعة الـ24 على التوالي منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، ضمن فعاليات جمعة "عائدون رغم أنفك يا ترمب".

وأكّدت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار استمرار المسيرات الشعبية والسلمية "لإرسال رسالة شعبنا إلى العالم بحماية حقه بالعودة رغم كل المعاناة التي سببها الاحتلال، إضافة إلى رفع الحصار عن قطاع غزة".

ويخرج الفلسطينيون في القطاع منذ 30 مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار، واستشهد 172 مواطنًا وأصيب نحو 20 ألفًا جراء قمع قوات الاحتلال المسيرات منذ انطلاقتها.

كاريكاتـــــير