شبكة نوى
اليوم الاحد 23 سبتمبر 2018م18:16 بتوقيت القدس

ملادينوف: أطراف تسعى لتعطيل التهدئة وجر حماس و"إسرائيل" لحرب

05 سبتمبر 2018 - 08:21
شبكة نوى:

واشنطن:

اتهم المنسق الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف الليلة، أطرافًا -لم يسمها- بعرقلة جهود التهدئة في غزة.

ونقلت القناة السابعة العبرية عن ملادينوف قوله إن "هناك من يحاول عرقلة جهود التهدئة التي نقوم بها والسعي لإشعال الأوضاع بين حماس وإسرائيل إلى درجة المواجهة العسكرية.

واستدرك: "لكن لا يجب أن نسمح لذلك بأن يحصل"، مشددًا على ضرورة استمرار العمل من أجل ضمان الاستقرار في غزة.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن "جهودًا غير مسبوقة بذلت خلال الشهرين الماضيين لمنع الحرب في غزة، وكنا على شفا الحرب عدة مرات".

وأوضح أنه "بدلاً من انتظار ما يبدو أنه مواجهة محتومة قررنا أن نحاول في هذه المرة منعها وليس فقط التعامل مع عواقبها".

وأكد ميلادينوف أن "علينا أن نعمل ليلًا ونهارًا لضمان الاستقرار في غزة".

وفي وقت سابق أمس، قال رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار: "اتخذنا قرارًا بأن الحصار يجب أن يُكسر، بعزِّ عزيز أو ذلِّ ذليل، ومن لا يعجبه ليشرب من بحر غزة، وسنجلعه يسفُّ من رمله، وسنفرض ذلك بكل الوسائل الممكنة".

وبين أنه ليس هناك صيغة مكتوبة حول الواقع في غزة، وما يجري هو أفكار"، آملًا الأسابيع المقبلة أن نتمكن من "تثبيت كل هذه الحلول على أرض الواقع وكسر الحصار كليا عن غزة".

وأكد السنوار أن ما جعل الاحتلال يقف مليا لبحث حلول لقطاع غزة هو "حالة الضغط التي أوجدتها مسيرات العودة بالإضافة إلى البالونات والطائرات الورقية وموجات التصعيد العسكري التي تشبه السير على حافة الهاوية".

وأضاف: "لست راضيًا عن أداء الوسطاء، لكن دعونا نمنحهم فرصة".

كاريكاتـــــير