شبكة نوى
اليوم السبت 22 سبتمبر 2018م16:38 بتوقيت القدس

تحذيرات من إقامة احتفال تهويدي اليوم في القصور الأموية جنوب الأقصى

03 سبتمبر 2018 - 03:19
شبكة نوى:

القدس المحتلة:

حذرت شخصيات دينية الأحد من إقامة جماعات الهيكل الإسرائيلية احتفالًا تهويديًا في القصور الأموية خارج السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت هذه الشخصيات إقامة هذا الاحتفال اعتداء صارخا على الوقف الإسلامي وانتهاكا لاتفاقية "الإستاتيكو".

وقانون الوضع الراهن "الإستاتيكو" هو قانون صادر عن الدولة العثمانية التي كانت تحكم القدس والبلاد العربية عام 1852، يقوم على تثبيت حقوق كل طائفة وجماعة دينية كانت موجودة في القدس دون السماح بإحداث تغيير فيما كان عليه الوضع منذ ذلك التاريخ.

وسمحت شرطة الاحتلال لجماعات الهيكل بإقامة مهرجان تهويدي يوم غدٍ الإثنين بعنوان "يوم الخلق"، في منطقة القصور الأموية جنوب الأقصى.

وسيقام الاحتفال في متحف " ديفدسون " الإسرائيلي على جدران الأقصى الجنوبية بمشاركة عدد من المطربين، ويضم فقرات تهويدية وكلمات لأبرز حاخامات جماعات الهيكل.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس عكرمة صبري لمراسل وكالة "صفا" "إن هذا الإحتفال الذي سيقام في القصور الأموية اعتداء صارخ على الوقف الإسلامي واستفزاز لمشاعر المسلمين، لأن القصور الأموية تمثل أثارًا إسلامية لا علاقة لليهود بها".

وبين صبري أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول إضفاء الصبغة التهويدية على منطقة القصور الأموية بصفة خاصة وعلى مدينة القدس بصفة عامة.

المصدر وكالة صفا

كاريكاتـــــير