شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018م14:03 بتوقيت القدس

القناة الثانية: واشطن تضع شروطًا على دول الخليج المتبرعة للاونروا

02 سبتمبر 2018 - 06:23
شبكة نوى، فلسطينيات:

القدس المحتلة:

كشفت القناة االثانية الاسرائيلية عن ان إدارة الرئيس ترامب ابلغت اسرائيل بأن الأميركيين سيسمحون لدول الخليج بالاستمرار في ضخ الأموال وسد مكانها في دعم الاونروا هذا العام فقط، من أجل ضمان استمرار نشاطها الفوري وذلك قبل ان تطالب باغلاق المنظمة بالكامل التي يتحول دورها الى دور سلبي .

واضافت القناة ان واشنطن ستضع شروطا على دول الخليج التي تنوي التبرع للاونروا منها تعريف اللاجئ ومناقشة تفويضها في خطوة متدرجة ستؤدي لانهيار الاونروا ونقل خدماتها الى منظمات اخرى.

ووفقا للتقرير فبالإضافة إلى وقف تدفق الأموال إلى المنظمة، فان إدارة الرئيس ترامب قررت خفض المساعدات الاقتصادية إلى الأمم المتحدة وسينفق ترامب الأموال على الجهود المبذولة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ومن المتوقع حسب القناة تنفيذ الخطة الجديدة حسب القناة هذا الشهر عندما تنشر الحكومة سياستها تجاه الاونروا والتي ستشمل عدة تدابير.أولاً، سيتم نشر تقرير حول عدد اللاجئين الفلسطينيين، حيث يزعم الأمريكيون أنهم نصف مليون. بدل 5 مليون مسجلين في سجلات المنظمات الدولية وبعد ذلك، سيتم إيقاف الميزانية الخاصة بالاونروا في الضفة الغربية.

ومن المتوقع حسب القناة أن تؤدي هذه الخطوات إلى تفاقم الوضع الإنساني للاجئين في غزة والمخيمات الفلسطينية في الداخل والشتات حيق إن تقليص ميزانية الفلسطينيين وتغيير سياسة البيت الأبيض في المنطقة جزء من تغيير أكبر في سياسة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ويشمل الخروج من معظم مناطق الحرب في دول مثل سوريا والعراق.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء أنها ستوقف المساعدات المالية إلى "الأونروا" ، مضيفة أن الولايات المتحدة ستسعى إلى أشكال أخرى من المساعدات. 

ورد مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية على هذا التحرك ووصفه بأنه "اعتداء على الشعب الفلسطيني".

لنــا كلـــمة