شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018م11:37 بتوقيت القدس

فنان التدوير

21 أغسطس 2018 - 07:53
شبكة نوى، فلسطينيات:

نابلس -وفا- لورين زيداني:

بدأ الفضول والاستكشاف لدى أيمن عبد ربه منذ سنوات الطفولة، وتطور بشكل أكبر في سجون الاحتلال التي قضى فيها عشر سنوات، تعلّم خلالها صناعة هدايا رمزية لعائلته من أشياء بسيطة وأخرى لم تعد صالحة للاستخدام، فصقل موهبته في التدوير.

بعد الإفراج عنه، عمل عبد ربه موظفا في سلطة جودة البيئة في نابلس، وركّز نشاطه على تدوير النفايات الصلبة، فهو يحوّل العبوات البلاستيكية الفارغة إلى زهور ملوّنة، وإطارات السيارات إلى مقاعد وطاولات وألعاب أطفال، ويعدّ من بقايا الأخشاب وسائل تعليمية، ويحيل الورق إلى عجينة يبني منها مجسمات متنوعة.

ومع الوقت، طوّر عمله فأصبح ينقله إلى محيطه، من خلال عشرات الدورات التدريبية في المدارس والمؤسسات والمراكز النسوية، بهدف نشر ثقافة التدوير والاستفادة من مواد مهملة في مجال آخر.

لنــا كلـــمة