شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018م11:47 بتوقيت القدس

صحفيون/ات يؤكدون ضرورة احترام خصوصية أهالي الضحايا

15 أغسطس 2018 - 12:46
شبكة نوى، فلسطينيات:

 غزة -نوى:

أكد صحفيون/ات بضرورة تدريب نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي والصحفيين/ات الجدد في مجال أخلاقيات التصوير الصحفي، وإعادة تفعيل نقابة الصحفيين كي تأخذ دورها الطليعي في حماية الصحفيين/ات والدفاع عن حرية الرأي والتعبير.

جاء ذلك خلال جلسة حول "أخلاقيات التصوير الصحفي وخصوصية الضحايا"، عقدته مؤسسة فلسطينيات في مدينة غزة ضمن أنشطة نادي الإعلاميات الفلسطينيات بالتعاون مع مؤسسة هينرش بول الالمانية ، أوصوا فيه أيضًا بحصر من يقومون بتصوير في الميدان من أجل توجيه النشطاء الذين يتجاوزون مسؤولياتهم الاجتماعية أثناء التصوير.

وقالت وفاء عبد الرحمن مديرة مؤسسة فلسطينيات في كلمة لها عبر الفيديو كونفرنس إن فلسطينيات وشبكة نوى تعمل على توفير مساحة حوار وتعرف أين تقف في قضايا حماية الصحفيين/ات والسعي من أجل توفيرها وليس فقط الكتابة عنها، إضافة إلى بحثها المستمر عن إنصاف الضحايا والفئات المهمشة وهي جزء من السياسة التحريرية لنوى واستراتيجية فلسطينيات.

وأضافت عبد الرحمن إننا مع الانحياز لقضايانا الوطنية والإنسانية، ونجرب الإجابة على سؤال ما يجب نشره وما لا يجب نشره، فمثلًا صور الأشلاء هناك من يؤيد نشرها باعتبارها تظهر بشاعة الاحتلال بينما يعارضها آخرون باعتبارها غير مقبولة وتطبيع مع الدم، مؤكدة إن فلسطينيات ستعمل على تحمّل مسؤولياتها في موضوع الصورة الصحفية إزاء كل جزئية تلتقي مع طبيعة عمل المؤسسة.

بدورهم أكد المشاركين/ات ضرورة مراعاة المهنية أثناء العمل، فالصحفي/ة يقوم بعمل مهم في فضح جرائم الاحتلال وهي مهمة خطيرة يؤدي من خلالها رسالة مهمة غزاء شعبه ومجتمعه والإنسانية جميعًا، إلا أن ذلك لا يمنع وجود بعض المشاهد غير المدروسة أحيانًا في حالات معينة.

وأشاروا إلى أن علينا سؤال أنفسنا أي صورة نريد، فمثلًا الاحتلال الإسرائيلي بكل قوته العسكرية يعرض نفسه كضحية حتى الآن، ونحن علينا أن نتساءل كيف نظهر صور الضحايا وننقل معاناتهم بطريقة مهنية دون تدخل من الصحفي/ة سواء في التصوير أو من خلال استنطاق ذويهم في لحظة الألم، وهي أمور تحدث رغم قلّتها.

وذكّر/ت المشاركين/ات بأن الصحفيين/ات الذين يعملون ضمن وكالات أنباء كبرى وذوي الخبرة العالية في الميدان لديهم القدرة على التصّرف بشكل صحيح، وأن بعض الممارسات غير المهنية قدي كون مصدرها صحفيون جدد أو نشطاء، وهنا يكون دور ذوي الخبرة التدخّل من أجل توجيههم ونصحهم.

لنــا كلـــمة