شبكة نوى
اليوم السبت 22 سبتمبر 2018م17:21 بتوقيت القدس

مناظرة شبابية حول الخطاب الإعلام والتسامح

06 أغسطس 2018 - 11:34
شبكة نوى:

غزة :

عقدت مؤسسة فلسطينيات والاتحاد العام للمراكز الثقافية اليوم، مناظرة شبابية هي الثانية خلال أسبوع بعنوان "هذا المجلس يرى أن الخطاب الإعلامي ساهم في تعزيز السلام المجتمعي لدى المجتمع الفلسطيني"، وذلك في مقر مؤسسة فلسطينيات بمدينة غزة بحضور مجموعة من الشباب والمتخصصين/ات.

ودفع كل فريقه بحججه المؤيدة لموقفه، حيث جسّد فريق الاتحاد العام دور المؤيد للمقولة بينما عارضها فريق فلسطينيات وفقًا للقرعة، إذ سعى كل فريق لإثبات صحة موقفه ضمن الاستراتيجية التي وضعها.

اتخذ الفريق المؤيد من التسامح المجتمعي بمعزل عن الوضع السياسي استراتيجية واضحة لإثبات صحة موقفه عبر التأكيد على سلوكيات مجتمعية مهمة تؤكد أن الخطاب الإعلامي عزز مفاهيم التسامح كمفردات وممارسة، وسردوا مجموعة من الأدلة على ذلك.

أما الفريق المعارض فقد ربط الواقع السياسي بطبيعة الخطاب الإعلامي الذي عزز بدوره مفاهيم التفرقة والكراهية وابتعد عن مفردات ومفاهيم التسامح، وهذا انعكس على التسامح المجتمعي وفقًا للأدلة التي أوردها الفريق والمستندة إلى دراسات علمية.

وفي نهاية المناظرة وجّهت لجنة التحكيم بعض الملاحظات للفريقين تتعلق بالبحث بشكل أعميق حول القضايا التي تم تناولها واعتمادها كأمثلة، مؤكدين ضرورة الاستمرار في العمل من أجل انتشار أوسع لفكرة المناظرات التي باتت تحظى بأهمية واحترام ومتابعة من قبل جمهور الشباب، كونها تحقق التسلية والمعلومة في آن معًا.

وتأتي هذه المناظرة ضمن سلسلة مناظرات تسعى فلسطينيات لعقدها بين شباب من نادي مناظرات فلسطينيات الذي أسسته على مدار السنوات الماضية وهم من طلبة وخريجي الجامعات الفلسطينية، وبين آخرين من مؤسسات شبابية مختلفة من أجل توسيع فكرة المناظرات وإكساب المتناظرين والمتناظرات المزيد من التجربة.

 

 

 

كاريكاتـــــير