شبكة نوى
اليوم السبت 20 أكتوبر 2018م21:11 بتوقيت القدس

تقديرات اسرائيلية : قناص واحد نفذ عمليتي القنص الأخيرتين على حدود غزة

31 يونيو 2018 - 06:46
شبكة نوى:

القدس المحتلة:

ذكرت تقديرات جديدة للجيش الإسرائيلي أن القناص الذي أطلق النار على الرقيب "أفيف ليفي" والذي أدى إلى مقتله على حدود قطاع غزة قبل أسابيع، هو ذاته القناص الذي أطلق النار على الضابط الذي أصيب بجراح متوسطة بعد أيام من حادثة القنص الأولى على حدود غزة.

ووفقا لموقع واللا العبري، فإن الجيش والجهات الاستخبارية المختصة تعمل جاهدة على تحديد هوية ذلك القناص، وذلك بالتزامن مع تشديد الإجراءات الوقائية والدفاعية للجنود المنتشرين على الحدود مع قطاع غزة، وذلك خشية استهدافهم من قبل ذلك القناص مرة أخرى، حيث إن التعليمات لم تقتصر على حماية القوات الهندسية العاملة في الجدار الحاجز على حدود غزة بل طالت التعليمات الجنود والوحدات التي تقوم بمهام الأمن الجاري على طول حدود القطاع بما في ذلك عمليات التعامل مع المتظاهرين.

وأوضحت مصادر رفيعة في قيادة المنطقة الجنوبية أن القناص يحظى بدعم ميداني، حيث إنه لا يمكن لقناص العمل رغما عن أنف حماس بدون تلقي الدعم الميداني والمهني، كما تشير التقديرات إلى أن القناص يعمل في إطار وحدة متكاملة تهدف إلى جبي الثمن من الجيش الإسرائيلي ضمن معادلة "جندي من حماس مقابل جندي من الجيش الإسرائيلي".

هذا وأعرب عدد من جنود الجيش الإسرائيلي المنتشرين على حدود غزة في مقابلة مع موقع واللا العبري أنهم يشعرون بضغط نفسي كبير وذلك في ظل التوقعات من أن القناص سيحاول استغلال الفوضى السائدة على حدود القطاع من أجل قنص جندي أخر، الأمر الذي يدفع الجنود إلى الاختباء قدر الإمكان.

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير