شبكة نوى
اليوم السبت 20 أكتوبر 2018م06:06 بتوقيت القدس

"عالجوهم" حملة إنسانية تطالب بعلاج جرحى مسيرات العودة

21 يونيو 2018 - 18:03
شبكة نوى:

قطاع غزّة:

أطلقت مؤسسة فلسطينيات، حملة إلكترونية تحت عنوان "عالجوهم"، للمطالبة بتوفير العلاج اللازم لجرحى مسيرات العودة في قطاع غزة، والذين تجاوز عددهم 16 ألفًا دون أن تتوفر لهم سبل العلاج المناسب من حيث الأدوية والعمليات الجراحية.

وتهدف الحملة ، إلى تسليط الضوء على أبرز المشاكل التي يعاني منها الجرحى وشعورهم بالألم المستمر نتيجة نقص الأدوية والمسكّنات إضافة إلى نقص الأدوية التخصصية، اضافة الى المطالبة بتوفير العلاج والرعاية الصحية بشكل مجاني لجميع الجرحى والمصابين في مسيرات العودة بشكل مجاني، وضمان الرعاية الاجتماعية والنفسية للجرحى بما يضمن كرامتهم ، من خلال تعريف الجمهور بالمعاناة النفسية والاجتماعية والجسدية للمرضى والمطالبة بحق العلاج بالخارج للمصابين الذين لا يتوفر لهم سبل العلاج والمتابعة الطبية المناسبة في قطاع غزة نتيجة تردّي الواقع الصحي في القطاع الخاضع للحصار الإسرائيلي منذ العام 2007.

وتفاعل الناشط سعيد قديح عبر صفحته الشخصية في فيسبوك بالقول "جرحى في غزّة أصيبوا في مسيرات العودة، يعيشون ظروف مادية ومعيشية صعبة، يعجزون فيها عن توفير ثمن الدواء. هذه مبادرة، لمن يستطيع توفيره، أو المساهمة في ثمن علاجهم، مراسلتي، ولمن يعرف جريحًا بحاجة للعلاج مراسلتي أيضًا، مع الشكر. #عالجوهم" حتى أعلن لاحقًا عن توفير الأدوية لـ24 جريحًا من نشطاء تفاعلوا مع الحملة من داخل فلسطين وخارجها.

فيما كتبت تسنيم سعيد عبر صفحتها الشخصية في تويتر "جرحى الوطن ومسيرات العودة والانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية ملف يجب ان يوضع على طاولة الرئيس و مجلس الوزراء  ووزير الصحة بشكل يومي ومستمر لحل قضاياهم وتوفير عالجهم".

وتساءلت الصحافية ديانا المغربي "إلى متى سيظل الانقسام يسيطر على حياتنا في غزة؟ يجب تضمين الجرحى ضمن المؤسسات الوطنية والبدء بصرف مساعدات عاجلة لهم #عالجوهم".

وتتضمن الحملة مجموعة من الفعاليات بدئًا من حملة الكترونية تحت وسم #عالجوهم يسلط الضوء بالأرقام على واقع الجرحىَ إضافة إلى مجموعات من اللقاءات وورشات العمل واللقاءات مع المسؤولين لمعالجة هذا الملف وتوجيه الرسائل للجهات المعنية

لنــا كلـــمة