شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018م11:07 بتوقيت القدس

"#سوشجلية واعية" حملة تهدف إلى تحذير الضحايا من الابتزاز الإلكتروني

01 يونيو 2018 - 17:56
شبكة نوى، فلسطينيات:

قطاع غزة - نوى

تفاعل نشطاء فلسطينيون، على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين على وسم #سوشيلجيه_واعية ضمن حملة توعية تهدف إلى تثقيف المواطنين عن الابتزاز الإلكتروني، في ظل التطور التكنولوجي الواضح في العالم وانتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة التي جمّعت العالم وربطته في آن بغض النظر عن المسافات.

وتصدر الوسم قائمة "التريند" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، حيث تجاوز أكثر من 4 آلاف تغريدة بعد ساعتين من انطلاق الحملة.

وقالت منسقة الحملة عن مركز شؤون المرأة هناء الزنط إن الحملة تهدف إلى كسر حاجز الخوف عند الضحية، وتشجيعها لمعالجة المشكلة عبر الجهات المختصة، وتوفير الدعم القانوني والنفسي لمن وقع ضحية للابتزاز الإلكتروني، ومعالجة الآثار الاجتماعية لجريمة الابتزاز الإلكتروني بسرية تامة لدى مؤسسات المجتمع المدني المختصة وبشكل مهني وقانوني.

وغرد محمود الزنط مدير المنتدى الاجتماعي الهجوم السلبي في الردود والتعليقات على محتوى مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي يشمل التنمر الإلكتروني.

وأشارت ولاء كراجه خبير حملات المناصرة أن "الابتزاز الإلكتروني مش بس البنت بتتعرض إله أي شخص بستخدم مواقع التواصل الالكتروني هو عرضه للابتزاز".

فيما نوّه الناشط الإعلامي محمود البربار إلى أن كثير من الشباب والشابات يلجئون إلى تغيير الجوانب التي تكون في اعتقادهم عنصراً لممارسة التمييز عليهم، وذلك لتجنب المعاملة السيئة على مواقع التواصل الاجتماعي.

لنــا كلـــمة