شبكة نوى
اليوم الاثنين 24 سبتمبر 2018م15:10 بتوقيت القدس

تشكيل شبكة حماية من العنف المبنى على النوع الاجتماعي في شمال القطاع

22 إبريل 2018 - 18:32
شبكة نوى:

جباليا:

أعلن عن تشكيل أول شبكة حماية لمناهضة العنف المبنى على النوع الاجتماعي التي تتعرض له للنساء والفتيات والأطفال، في محافظة شمال غزة.

جاء ذلك خلال اختتام الدورة التدريبية التي نظمها مركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلال الاحمر لقطاع غزة التي استهدفت أعضاء الشبكة، في قضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي التي تتعرض له النساء والفتيات النازحات وذلك ضمن مشروع الحد والاستجابة للزيادة في العنف التي تتعرض له تلك الشريحة والمنفذ بالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكانUNFPA .

وتضمن التدريب الذي شارك فيه مجموعة من النشطاء/ات المؤثرين/ات في قضايا النوع الاجتماعي، دليل اجراءات تحويل حالات العنف التي تتعرض لها النساء والاطفال، والمعايير التي يجب مراعاتها عند التحويل، وكذلك معايير الحماية الدولية للحد من العنف، واتفاقية سيداو وقرار 1325 وتشكيل الشبكات والائتلافات

تهدف الشبكة الى تسليط الضوء على قضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي، والابلاغ عنها سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، وتوجيه الحالات للجهات المختصة لمعالجة تلك القضايا، عدا عن التوعية والتثقيف بقضايا النوع الاجتماعي والتشبيك مع المؤسسات والشبكات ذات العلاقة، بهدف المساهمة في الحد من العنف المجتمعي.

مريم شقورة مديرة مركز صحة المرأة جباليا أشارت ان شبكة الحماية كانت فكرة تم تدارسها خلال العام الماضي، نتيجة تزايد العنف الممارس على الفتيات والنساء على وجه الخصوص، خاصة في المناطق الهشة، وهذا يستدعي تدخل مجتمعي للحد من تلك الظاهرة.

وأوضحت أن الشبكة هي فكرة طوعية تهدف الى تعزيز مشاركة العناصر الفاعلة والمؤثرة من اكاديميين ومثقفين وناشطين وقانونيين ووجهاء في معالجة تلك الظاهرة عبر سلسلة من الانشطة والفعاليات سيتم تنفيذها خلال هذا العام، بهدف احداث تغيير في التوجهات والسلوكيات التي تسهم مناهضة العنف المبنى على النوع الاجتماعي في شمال القطاع.

من جانبها قدمت منسقة المشروع أمل الحاج نبذة عن المشروع واهدافه في الحد من العنف المبنى على النوع الاجتماعي، واهداف الدورة التدريبية في تأهيل مجموعة

النشطاء ورفع مستوى الحساسية لديهم لقضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي، وتعزيز دورهم المؤثر في التعاطي مع هذه القضايا في مجتمعهم المحلي.

جهاد ابو علبة احدى عضوات الشبكة، اعتبرت التدريب نوعي بالنسبة لها، واكتسبت مهارات جديدة، وخبرات تتعلق بقضايا النوع الاجتماعي، مثنية على مركز صحة جباليا التي منحها تلك الفرصة لتكون عضو مؤثر وفاعل في هذا الشأن.

من جانبه قالت د عبد الرحمن العسكري:" التدريب متميز تم استعراض مواضيع نوعية وحيوية لخدمة المجتمع بكل شرائحه، وكان هناك انسجام وتفاعل ايجابي بين المشاركين/ات ساهم في الخروج برؤية ورسالة وهدف لعمل تلك الشبكة".

في نهاية التدريب تم توزيع الشهادات على المشاركين/ات.