شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاحد 18 نوفمبر 2018م01:36 بتوقيت القدس

عايشة: رعاية شاملة للمرأة المعنّفة

05 مارس 2018 - 21:09
شبكة نوى، فلسطينيات:

غزة – نوى:

تمكّنت السيدة رباب من العودة لحضانة طفلتيها بعد أن كادت تخسرهما لصعوبة حالتها النفسية التي عانتها عقب انفصالها عن زوجها الذي فاجأها بالتخلي عنها عقب عودتها إلى قطاع غزة من الخارج وفقدانها القدرة على السفر إليه مجددًا.

رباب توجهت الى جمعية عايشة لرعاية المرأة والطفل في مدينة غزة، طالبة الانفصال عن زوجها الذي يعيش في الخارج عقب تخليه عنها وعن طفلتيه، كانت تعاني من حالة اكتئاب نتيجة الصدمة إضافة إلى عدم حصولها على حكم بالتفريق يحررها من هذا الزواج الذي انتهى بصدمة.

تقول رباب لنوى :"أكثر من عانيته في تلك المرحلة هي الحالة النفسية السيئة لدرجة جعلتني لا أقبل بتربية طفلتاي دون وعي، إضافة إلى صعوبة وضعي المادي، فرغم أنني جامعية ولكن لأني عشت لسنوات في الخارج لا أعرف ما حدث بغزة".

تعمل جمعية عايشة لرعاية المرأة والطفل على حماية النساء المعنفات والأطفال ضحايا العنف نفسيًا واجتماعيًا وقانونيًا واقتصاديًا من خلال تسهيل وصولهن للخدمات المختلفة، والعمل على إيجاد مصادر للدخل والتدخّل القانوني لحل مشاكلهن، حيث تمكنت خلال العام 2017 من التدخل لمساعدة مئات النساء.

بالنسبة لرباب، فقد ساعدتها الجمعية على استعادة توازنها النفسي وقدمت لها المساعدة القانونية ومن ثم حصلت على فرصة عمل نجحت عقبها في حماية طفلتيها واحتضانهما مجددًا فبدت أكثر قوة وحيوية وهي تتماثل الآن للعيش بشكل طبيعي بعد تجاوز جزء كبير من الأزمة.

تقول المحامية أسماء أبو لحية من جمعية عايشة تعمل من خلال أربع برامج رئيسية هي التمكين الفردي وبرنامج الضغط والمناصرة، وبرنامج بناء القدرات وبرنامج الطفل، لتتكامل جميعها في تقديم خدمة شاملة للنساء.

وتوضح إن برنامج التمكين الفردي يستقبل سنويًا 100 سيدة يحصلن من خلاله على الدعم النفسي والاجتماعي والدورات التدريبية التي توفر لهن فرص عمل مناسبة وبحرف حديثة مثل الطباعة والرسم على الزجاج والتصوير والفيديو وكذلك المطرزات، فهن يفتتحن المشاريع ويحصلون على تدريبات في التسويق.

وتضيف إن الجمعية وضمن هذه الخدمة أيضًا تعمل بالتعاون مع برنامج غزة للصحة النفسية على توفير العلاج بشكل مستمر للنساء اللواتي يعانين من مشاكل نفسية، إضافة إلى افتتاح أول عيادة نفسية متنقلة لهذا الغرض.

تسعى عايشة في المرحلة المقبلة إلى تطوير مركز عايشة لعلاج المشاكل النفسية لدى النساء، والذي من المنتظر أن يوفر خدمات متكاملة للنساء، وهناك تفكير جدّي في توفير المبيت لهذا المركز انطلاقًا من أهميته، فهو حاليًا يعمل بشكل نهاري فقط.

ونجحت الجمعية في توفير خدمة اليوجا وألعاب السيرك كأحد الأدوات التي تساعد النساء على التخلص من الضغط النفسي، تقول مدربة اليوجا أمل خيال إن الرياضة بوجه عام مهمة في التخلص من الآثار النفسية السيئة التي تعانيها النساء نتيجة للعنف.

وتوضح إنها المرة الأولى التي يتم فيها استثمار هذا النشاط المهم لصالح النساء، حيث تشارك 30 امرأة في هذه التدريبات التي تعطي المساحة للمرأة للتفكير في نفسها وجسدها وتمدّها بالطاقة الإيجابية التي تعينها على مواصلة حياتها، خاصة حين ترى نفسها تنفذ حركات رياضية صعبة لم تكن تتوقع أنها قادرة على إنجازها.

تقدم عايشة إضافة إلى خدمة التمكين الاقتصادي، خدمات التحويل والاستشارات الفردية والجماعية في المجالات القانونية والصحية والنفسية، إضافة إلى بناء قدرات الطواقم الطبية والعاملين في مجال الصحة حول كيفية اكتشاف العنف الموجه ضد النساء وبناء قدرات المرشدات والمرشدين في المدارس في موضوعات الصحة الإنجابية والعنف الأسري وحقوق الإنسان، وكذلك خدمات الدعم النفسي.

إن نجاح جمعية عايشة في الوصول إلى قطاعات عريضة من النساء تعني قدرة المؤسسات النسوية بوجه عام على إحداث خروقات حقيقية ليس فقط على مستوى العادات والتقاليد التي تكرّس ظاهرة العنف بل أيضًا على مستوى تحقيق الذات للنساء وحماية أفضل لأبنائهن.

 

 

 

 

لنــا كلـــمة
كاريكاتـــــير