شبكة نوى
اليوم السبت 22 سبتمبر 2018م05:54 بتوقيت القدس

"تطبيع اتحاد التنس مرفوض" .. حملة لرفض التطبيع الرياضي في قطر

05 يناير 2018 - 20:17
شبكة نوى:

أطلق نشطاء قطريون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي (شباب قطر ضد التطبيع) لرفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي من قبل مؤسسات وأشخاص قطريين.

وكانت وسائل إعلام عربية قد كشفت عن مشاركة لاعب التنس الإسرائيلي “دودي سيلا”، في بطولة قطر المفتوحة للتنس المقامة حاليًا في العاصمة الدوحة.

ولعب دودي مباراته في البطولة المخصصة للرجال فقط، يوم الاثنين الماضي، أمام الإسباني “فرناندو فيرداسكو”، ليخسر المباراة بواقع 4-6 و6-4 و6-0، وخرج مبكرا من البطولة.

وقالت الحملة على حسابها الخاص على موقع “تويتر” إنها ترفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني بغض النظر عن استقطاب الأزمة الخليجية وتدين المطبع مهما كبر حجمه أو قوته؛ المبادئ لا تتجزأ، على حد قولها.

"الصمت والحياد في مثل هذه الامور نعتبره مرفوض بشده، ونحن كشباب نعتبر القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى ولا نقبل التهاون بهذا الموضوع لذا قد آن الأوان للجنة الشباب أن تفعل دورها بشكل جدي ونرى شيء ملموس فيما يخص تطبيع اتحاد التنس مرفوض عن طريق إيصال رفضنا للجهات المعنية" هذا ما كتبه أحد القطريين على حسابه في موقع تويتر.

فيما قالت مريم آل ثاني إن استضافة الصهاينة للمسابقات الرياضية هو شكل من أشكال التطبيع، وهذا الأمر مرفوض، ويتنافى مع مبادئنا، ويجب محاسبة المسؤولين ومنع استضافة هؤلاء، مضيفة "نحن مع فصل الرياضة عن السياسة، ولكن حين يعود الأمر للكيان الصهيوني، فنحن نرفض ذلك بتاتاً ولتسحب استضافة المسابقة".

وطالب أحمد المسفر "القائمين على بطولة التنس في قطر بالتوقف عن السماح لأي لاعب يمثل الكيان الصهيوني المحتل بالمشاركة في البطولة فهذا الأمر غير مقبول، ونحيي الشعب القطري الذي أعلن رفضه للتطبيع مع الكيان المحتل بأي طريقة كانت وقام بالتعبير عن رأيه بصراحة وشجاعة".

وطالبت الحملة النشطاء العرب بالتغريد على الوسم (#تطبيع_اتحاد_التنس_مرفوض) للمطالبة بعدم استضافة اللاعبين الصهاينة، الآن ومستقبلًا

كاريكاتـــــير