ماذا تتمنى نساء قطاع غزّة في 2021؟
تاريخ النشر : 2021-01-01 16:13

ممّا لا شك فيه أن آثار المعاناة التي تسبب بها عام 2020، وإن طالت كل العالم لكن وقعها كان أشد قساوة على النساء الفلسطينيات، خاصة العاملات والمعيلات لأسرهن. فوسط ظروف اقتصادية صعبة زادت حدتها مع انتشار فيروس كورونا وفرض الحجر المنزلي، هذه أبرز أمنيات النساء في قطاع غزّة بحلول العام الجديد.

اعداد: داعاء عيسوي.