شبكة نوى، فلسطينيات
gaza2023
اليوم الاحد 19 مايو 2024م11:25 بتوقيت القدس

"عنبيّة" أسمَهَان.. لمواجهة سرقات المستوطنين في بيت أُمّر

17 سبتمبر 2023 - 09:29

الخليل:

تقف أسمهان "عاجزة" أمام مشهد سرقة المستوطنين لكرم العنب الذي تعبت من أجل زراعته ورعايته برفقة زوجها منذ سنوات. "لم أعرف كيف، أو من بإمكانه إيقاف هذا البطش؟" تقول.

لصوصٌ يتسللون في منتصف الليل بأسلحتهم لترهيب الناس وقتلهم إذا ما لزم الأمر! يأخذون العنب الذي نضج، ويتركون "الحامض" على الأرض تدوسه كلابهم، أو يتركونه ليتجرع أصحابه الحسرة كلما مروا قربه صباحًا. تضيف: "وحسرتي في تلك اللحظة لا يمكن أن توصف".

قررت أسمهان أنّها لن تسكت بعد الآن لضحكات المستوطنين على وقع دمعاتها، وأنَّ هذا "الحصرم" سيكون من عتاد البيت وقت لزومه. تعلق بالقول: "في تلك الليلة قطف المستوطنون كل العنب، حتى الثمار غير الناضجة رموها على الأرض، بكميات كبيرة، فأخذتُ ألملمها ثم بحثتُ عن طريقة للاستفادة من هذه الثمار، عبر الإنترنت، فوجدت طريقة إنتاج سماق الحصرم، ثم أعددته ليكون بديلًا عن السماق الطبيعي في الطبخ المنزلي".

 أما عن العنبية أو ما تعرف بـ"العنطبيخ"، فهي أكلة تقليدية تصنع من العنب، وتشتهر مدينة الخليل بصنعها، تحديدًا بلدة "بيت أمر"، التي صار اسم السيدة فيها لامعًا كأشهر "طباخة"، ليس هنا فحسب، بل إنها استفادت منها كمشروع اقتصادي يدر المال على أسرتها.

تتابع: "هذه الأكلة تصنعها جداتنا من بقايا الموسم، لكنها اليوم صارت أساسه لهجوم المستوطنين على الكروم! كانت الطريقة الأمثل لحماية أراضينا وحقنا في الانتفاع من العنب".

تقطف أسمهان محاصيل العنب بطعمها الحامض قبل نضوجها بمساعدة زوجها. تضعها في أوانٍ من الألمنيوم أمام المنزل فوق نارٍ هادئة، ثم تضيف القليل من الماء وتتركها لمدة لا تقل عن أربع ساعات حتى يصل إلى مرحلة الغليان، فيتحول من اللون البني إلى الاحمرار، ثم يصل مرحلة الاستواء.

وتخبرنا عن تناولها: "تؤكل مع زيت الزيتون أو الزبدة، بالملعقة أو مع الخبز الساخن المصنوع على نار الحطب أو فرن الطين التقليدي".

لا يتوقف الناس عن طلبها طوال العام، تحديدًا المغتربين الذين تصلهم صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيتواصلون معها أو مع أقاربهم من أجل تأمينها وإرسالها في أقرب زيارة.

وللعنبية فوائد كثيرة بحسب أسمهان، كون البذور تختلط بها فتحمي الأجساد من الكثير من المشاكل، وتعدُّ غذاءً صحيًا للكثير من الناس.

صــــــــــورة
كاريكاتـــــير