شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاحد 29 يناير 2023م01:37 بتوقيت القدس

ضمن حملة الـ 16 يوم العالمية

"الإعلام المجتمعي" يطلق مسرحية "كلام ريهام" لمناهضة العنف

06 ديسمبر 2022 - 10:30

غزة:

قدّم مركز الإعلام المجتمعي أولى عروض مسرحية "كلام ريهام" بهدف تعزيز ثقافة حقوق المرأة ومفاهيم المساواة وعدم التمييز بين الجنسين لدى الأطفال واليافعين واليافعات، وذلك بالتعاون مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وبمشاركة مجموعة من طلبة المرحلتين الابتدائية والإعدادية.

وتأتي عروض مسرحية "كلام ريهام" في إطار حملة 16 يوم العالمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي ضد النساء والفتيات، وينفذ مركز الإعلام المجتمعي CMC العروض ضمن أنشطة مشروع “حشد المجتمع والإعلام لتعزيز وصول النساء إلى العدالة والأمن في قطاع غزة” في إطار المرحلة الثانية من مشروع سواسية، البرنامج المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة UN-WOMAN، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف UNICEF لتعزيز سيادة القانون في دولة فلسطين.

وقالت خلود السوالمة، مديرة المشاريع في مركز الإعلام المجتمعي CMC “نسعى من خلال المشروع إلى المساهمة في تحسين وصول المرأة للعدالة، والحصول على حقوقها من خلال جهود المناصرة والتوعية بمفاهيم العدالة بين الجنسين، وحقوق الإنسان والمرأة في الاتفاقيات الدولية والمحلية، ومناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي”.

ونوهت السوالمة إلى أن مسرحية "كلام ريهام" تأتي تتويجاً لجهود متواصلة بذلها المشاركون والمشاركات في مخيم تدريب صناعة وتحريك الدمى المسرحية واستخدامها في تعزيز ثقافة حقوق المرأة، الذي نفذه مركز الإعلام المجتمعي CMC في وقت سابق، بمشاركة مجموعة مميزة من اليافعين والشباب من الجنسين المهتمين/ات بحقوق المرأة والعمل المسرحي.

واستمرت تحضيرات مسرحية "كلام ريهام" على مدار أكثر من 3 أشهر متواصلة، قام خلالها المشاركون/ات في المخيم بتطوير فكرة المسرحية وكتابة السيناريو الخاص بها وتحديد شخصيات أبطالها، وتقسيم الأدوار فيما بينهم، بعد ذلك تدرّب المشاركون/ات على أداء النصوص، وتقليد الأصوات حسب مُحددات الشخصيات، ثم قاموا بصناعة الشخصيات الرئيسية من دُمى الماريونيت (عرائس الخيوط)، وتصميم وصناعة ديكور المسرح، وفي المرحلة الأخيرة تدرّبوا على تحريك أبطال المسرحية والتعامل مع مسرح عرائس الخيوط المتنقل بكل سلاسة وسرعة، وذلك بإشراف ومتابعة مدربون المخيم، وفريق مركز الإعلام المجتمعي CMC.

وتُحاكي مسرحية "كلام ريهام" مواقف ومشاهد تحدث في معظم البيوت الفلسطينية، تتعرض فيها الفتيات للتمييز على أساس الجنس، وحرمانها من حقوقها، والإقصاء من أدوار مختلفة في الحياة، حيث تقوم بأداء شخصية الفتاة في هذا الدور الدُّمية ريهام، وهي بطلة المسرحية وعنوانها.

في المقابل تسعى المسرحية إلى مناهضة هذه الظاهرة بالتشجيع على مشاركة كلا الجنسين داخل الأسرة وعلى كافة المستويات، وتُبرز المسرحية أهمية ذلك في الحصول على الحقوق والوصول إلى مجتمع صحي ومتماسك تُشارك فيه المرأة جنباً إلى جنب مع الرجل في كافة الأدوار. كما تشجع المسرحية على الاعتزاز بالتراث الفلسطيني والاقتداء بأنماط المشاركة بين الأجداد من الرجال والنساء في مختلف المجالات.

كاريكاتـــــير