شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم السبت 02 يوليو 2022م18:04 بتوقيت القدس

فلسطينيات تنظم جلسة توعية حول خطاب الكراهية

18 مايو 2022 - 11:31

شبكة نوى، فلسطينيات: غزة:

نظمت مؤسسة فلسطينيات، جلسة توعية بعنوان "دور الشباب في مواجهة خطاب الكراهية"، وذلك بالتعاون مع جامعة فلسطين بحضور مجموعة من طلبة أقسام الإعلام والقانون.

وتأتي الجلسة ضمن أنشطة مشروع "بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية التعبير"، الذي تنفذه "فلسطينيات"، بالتعاون مع المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، وتمويل الاتحاد الأوروبي.

وقالت منى خضر منسقة مؤسسة فلسطينيات إن الجلسة تهدف إلى توعية الشباب في الجامعات الفلسطينية بخطورة خطاب الكراهية الممارس عبر وسائل التواصل الاجتماعي وانعكاساته السلبية على المجتمع الفلسطيني، وإثارة النقاش مع الشباب حول كيفية التصدّي له وإشراكهم في توعية الجمهور بضرورة نبذه كونه يتناقض مع مبادئ حقوق الإنسانية ومع القيم الاجتماعية الحميدة.

من جانبه قال د.سامر موسى عميد شؤون الطلبة في جامعة فلسطين إن الجلسة تأتي في سياق اهتمام الجامعة بالتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني بما يزيد من تفعيل دور طلبتها في التصدّي للمظاهر السلبية وبما يمنحهم دورهم الطبيعي كرافعة رئيسية في المجتمع وأحد مقومات محاربة القيم السلبية.

وقدّم الجلسة الباحث والصحفي عمر زين الدين تحدث خلالها حول مفهوم حرية الرأي والتعبير والتمييز بينه وبين خطاب الكراهية وخطورة هذا الخطاب على المجتمع، مستعرضًا واقعه في فلسطين، والدور الذي يمكن أن يقوم به الشباب لمواجهة هذا الخطاب.

وقال زين الدين إن هناك عدة اتجاهات للتعامل عند التعرض لهذا الخطاب هي التجاهل أو النقاش أو الإبلاغ لمنصة الإعلام الرقمي أو التقدّم بشكوى قانونية، إلا أن أبرز الممارسات لمواجهته هي التعليم والتثقيف حول حقوق الإنسان وإنشاء مؤسسات متخصصة لمواجهته وتعزيز المعايير الأخلاقية والمبادرات الشبابية ومبادرات المجتمع المدني، والعمل على إفشاء لغة حوار إيجابية تعزز السلم وحسن النوايا.

وفتح الشباب النقاش حول العديد من الظواهر السلبية عبر منصات التواصل الاجتماعي مؤكدين أهمية توعية الأقران بخطاب الكراهية وألا يتجاهلوا مع هو ممارس إنما السعي قدر الإمكان لتعديل اتجاهات الجمهور فما يتم بثه اليوم حتمًا سيكون له ثمار ونتائج في المستقبل.

كاريكاتـــــير