شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الخميس 23 سبتمبر 2021م02:53 بتوقيت القدس

تفريغات 2005: سنصعد خطواتنا ضد الحكومة خلال الفترة القادمة

04 اعسطس 2021 - 08:17

شبكة نوى، فلسطينيات: غزة:

قال المتحدث باسم "تفريغات 2005" في قطاع غزة ،رامي أبو كرش، إنهم: "سيُصعدون من احتجاجاتهم ضد الحكومة الفلسطينية برئاسة محمد اشتية، خلال الفترة المقبلة، بسبب تنصلها من مسؤولياتها تجاههم."

وأضاف "أبو كرش" خلال تصريحات له لمصادر إعلامية تابعها موقع غزة بوست الاخباري  "نحن على وشك تفعيل المرحلة الثالثة من الاحتجاجات، بسبب تنصل الحكومة من مسؤوليتها ووعودها بحل ملفنا العالق منذ ما يقارب 16 عامًا".

وأشا ر أبو كرش إلى أنهم مقبلون على إقامة خيمة اعتصام قرب معبر بيت حانون/ إيرز شمال قطاع غزة، مشدداً على رفضهم دخول أيّة وزير من حكومة اشتية قبل حل ملفهم، وجميع القضايا العالقة، التي يتحمل مسؤوليتها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء.

وأوضح أننا: " نتعامل مع حكومة اشتية على أنها حكومة تمييز جغرافي، لكونها مازالت تمارس التمييز بين موظفي الضفة الغربية وقطاع غزة".

وذكر أبو كرش أنه عقب اجتماع المجلس الثوري لحركة فتح قبل ما يقارب الشهر، تم تشكيل لجنة مهمتها متابعة تنفيذ قرارات الرئيس محمود عباس فيما يخص الملفات والقضايا العالقة في القطاع، وعلى رأسها ملف " تفريغات 2005" والمتقاعدون بشكل قسري، مستدركا: "لكنها لغاية اللحظة لم تتواصل معنا اللجنة رغم مرور نحو 30 يومًا على تشكيلها".

جدير بالذكر ان "تفريغات 2005" موظفون عسكريون تم تعيينهم قبل أحداث الانقسام الفلسطيني بقرار من الرئيس محمود عباس، إذ يبلغ عددهم ما يقارب 8 آلاف عنصر موزعين على غالبية الأجهزة الأمنية، فيما يتقاضون راتبا ثابتا 1500 شيكل.