شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم السبت 18 سبتمبر 2021م19:44 بتوقيت القدس

تسريب شقة سكنية للمستوطنين من قبل مالكتها

29 يوليو 2021 - 08:17

القدس:

سرّبت المدعوة فوزية بدر زهران يوم الأربعاء، شقة سكنية، في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، لجمعية العاد الاستيطانية.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة- القدس، في بيان له مساء الاربعاء، أن الشقة السكنية تقع في "حارة بيضون" في الحي، وتعود ملكيتها للمدعوة فوزية زهران زوجة المرحوم أحمد جمعة القاق، وقام المرحوم بالتنازل عنها بموجب وكالة دورية غير قابلة للعزل في عام ١٩٩٣، وتم تسجيله باسمها أي أنها تملكت العقار منذ أكثر من 25 عاما- حسب عائلة القاق-.

وأضاف المركز أن المدعوة زهران، تعيش في الأردن منذ حوالي شهرين، وحسب المعلومات الأولية المتوفرة فإنها قامت مطلع العام الجاري بتوقيع عقد إيجار شقتها لـ"كايد قرش" من القدس القديمة لمدة عام، مقابل "24 ألف شيكل"، وينتهي العقد مطلع العام القادم.

كايد قرش قال لوجهاء من بلدة سلوان، أن أحد المقاولين وهو "رمزي أبو قطيش" قام بإرشاده إلى المنزل وأنه معروض للإيجار، ثم قام بالاتفاق مع المدعوة زهران وجلس معها عدة مرات في جبل المكبر ووقع معها عقد إيجار واستئجار، وبعد حوالي 5 أشهر بدأ الحديث عن تسريبه للمستوطنين.

وأضاف أن المقاول "رمزي أبو قطيش" قام بإجراء الترميمات اللازمة للمنزل.

وأضاف المركز أن كايد قرش ترك الشقة قبل 22 يوماً، ولدى تواصل وجهاء سلوان معه لمعرفة سبب خروجه من المنزل، قال أنه شعر بخيانة داخل منزله"، وغادره دون تسليم مفاتيحه حتى اليوم.

وأكد المركز أن 8 مستوطنين قاموا عصرا بالدخول إلى المنزل ومعهم مفاتيحه، وعلى الفور وضعوا كاميرات المراقبة والشبك على نوافذه.

وتحيط البؤرة الاستيطانية الجديدة، بعدة بؤر في حارة بيضون سربت السنوات الماضية لجمعية "العاد الاستيطانية".

بيان براءة من عائلة القاق

عائلة القاق، أصدرت مساء الأربعاء بيان براءة من المدعو فوزية القاق جاء فيه :"إننا أبناء وأحفاد الحاج المرحوم احمد جمعة القاق "أبو أنيس" نعلن براءتنا من المدعوه فوزية بدر زهران زوجة والدنا احمد جمعة القاق لقيامها بما يخالف ديننا وما آتاه الله وتملصها من واجبها في الحفاظ على ما ملكته من عقار، ومخالفتها لما عشنا نحارب من أجله وهو مبدأنا وحقنا في الدفاع عن بيوتنا وأراضينا في بيت المقدس. إذ أنها قد خانت الدين والأرض وقامت بتسريب عقار في حي وادي حلوة سلوان للمستوطنين، وهذا العقار المسجل باسمها ثم لاذت بالهرب إلى الأردن.

وأوضح بيان عائلة القاق :"إن تسريب العقار تم بمساعدة إخوتها المقيمين بالأردن وهم" فوزي بدر زهران الملقب بأبو أسامة، ومحمد بدر زهران الملقب بأبو حسن، وعماد بدر زهران، وابن أخيها أسامة فوزي بدر زهران المقيم في حي عين اللوزة في سلوان.

وأضاف بيان العائلة :"إن العقار هو ملك للمدعوة فوزية، وقد تنازل عنه والدنا لها بموجب وكالة دورية غير قابلة للعزل في عام ١٩٩٣، وتم تسجيله باسمها اي أنها تملكت العقار منذ أكثر من 25 عام وتتصرف به".

وتابع البيان :"أننا قد ابلغنا الجهات الرسمية بذلك لإبطال البيع وتم الاتصال بإخوانها في الأردن من قبلنا ومن خلال محامي بالأردن ولكن دون جدوى، وعليه إننا كعائلة القاق نعلنها للجميع لا علاقة لنا بـالمذكورة لا من قريب ولا من بعيد منذ وفاة الحاج "أبو أنيس"، وأنها هي وإخوانها يتحملون هذه الجريمة لوحدهم".

وحمّلت عائلة القاق، عائلة بدر زهران المسؤولية العشائرية والقانونية على ذلك.

كاريكاتـــــير