شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 04 اعسطس 2021م02:13 بتوقيت القدس

الكابنيت يقرر تأجيل "مسيرة الأعلام" بالقدس للثلاثاء المقبل

09 يونيو 2021 - 08:08

القدس:

قرر المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابينت" الليلة المصادقة على إجراء مسيرة الأعلام في القدس المحتلة، بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

وذكرت القناة "12" العبرية أن الكابينت قرر تأجيل المسيرة التي كانت مقررة غد الخميس، إلى الأسبوع القادم على ان يتم تنسيق موعدها وخط سيرها لاحقاً.

وبينت القناة أن قرار إجراء المسيرة جاء بضغط من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الأمن الداخلي "أمير اوحنا"، حيث تقرر في النهاية تأجيل المسيرة إلى الثلاثاء من الأسبوع القادم وبعد أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام الكنيست الأحد القادم.

فيما نقل عن نتنياهو قوله في جلسة مغلقة بهذا الخصوص "مسيرة الأعلام يجب أن تجري، لا يجب الخضوع لحماس، مخطئ من يظن أن إجراء المسيرة معد لإحباط تشكيل الحكومة الجديدة، فمن حقنا إجراء المسيرة".

وجاء الاجتماع في ظل إصرار عدد من أعضاء كنيست على إجراء المسيرة داخل البلدة القديمة من القدس، واصفين قرار الشرطة بالخنوع لإملاءات حركة حماس.

وهاجم "أوحنا" الأصوات المطالبة بإلغاء المسيرة قائلاً:" أنتم تمنحون حماس صورة الانتصار، ما هكذا نحصل على الردع".

كما هاجم عضو الكنيست "ايتمار بن جبير" عن حزب "الصهيونية الدينية" القرار، قائلًا إن "حماس هي من تدير الأمور في القدس وبسببها ألغيت المسيرة".

وأضاف "هل جننتم.. هذه الخطوات تسهم في تشجيع حماس على مواصلة الإرهاب".

ومن المقرر أن يناقش أعضاء الكابينت القضية من جميع جوانبها والخروج بقرار نهائي بهذا الخصوص.

وأتى الإعلان بعد جدل واسع في المستويات السياسية والأمنية الإسرائيلية حول إجراء المسيرة التي فشل المستوطنون في إكمالها فيما يُسمى "يوم توحيد القدس" بالعاشر من مايو/ أيار الماضي عقب إطلاق كتائب القسام صواريخها باتجاه القدس المحتلة.

وشنت "إسرائيل" على أثرها عدوانا استمر 11 يومًا على قطاع غزة.

وكانت كتلة "الصهيونية الدينية" بالتعاون مع 6 جماعات استيطانية يمينية أعلنت قبل أيام تنظيم مسيرة "رقصة أعلام تعويضية" يوم الخميس المقبل الموافق 10 يونيو/حزيران، لكن شرطة الاحتلال منعتها.

كاريكاتـــــير