شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الخميس 23 سبتمبر 2021م03:28 بتوقيت القدس

وإيلاء اهتمام خاص بمعاناة النساء

الشبكة العربية تطالب بالتحقيق في جرائم الحرب على قطاع غزة

07 يونيو 2021 - 08:36

غزة:

طالبت الشبكة العربية للمجتمع المدني النسوي المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية؛ الإسراع في التحقيقات المتعلقة بجرائم الحرب التي ارتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة مؤخرًا، وإيلاء اهتمام خاصٍ بالمعاناة المضاعفة للنساء والفتيات خلالها.

واستنكرت الشبكة والمناضلات النسويات المنتسبات لها، في بيان اليوم، العدوان العسكري الصهيوني الأخير على قطاع غزة، والذي أدى إلى مقتل 253 شخصًا بينهم 39 امرأة و66 طفلاً و17 مسناً، وأكثر من 1948 جريح/ة بينهم 560 طفلاً، و380 سيدة، و91 مُسناً، ونزوح أكثر من 75 ألف فلسطيني من مساكنهم، كما تدين كل أشكال العنف والأعمال الإجرامية التي يمارسها الكيان المحتل بدون انقطاع ضد المواطنين المدنيين. 

وأكدت الشبكة رفض تهجير المواطنين الفلسطينيين من حي الشيخ جراح والأحياء الأخرى، ورفض تهويد القدس، والتمسك بقضية الشعب الفلسطيني وحق العودة والحفاظ على القدس كعاصمة ابدية لدولة فلسطين.

ورحبت الشبكة والمناضلات النسويات، بقرار مجلس حقوق الإنسان تشكيل لجنة تحقيق، داعية المجتمع الدولي لتمكين هذه اللجنة من الوصول والتحقيق، وتضمينها خبراء بقضايا النوع الاجتماعي لإيلاء اهتمامٍ خاص بالمعاناة المضاعفة للنساء والفتيات.

وطالبت الشبكة بإصدار موقف واضح يؤكد على الحقوق الكاملة للشعب الفلسطيني واتخاذ التدابير اللازمة لوضع حدٍ لجرائم الاحتلال ومنع تكرارها. ونطالبه بتحمل مسؤولياته الأساسية بموجب ميثاق الأمم المتحدة في حفظ السلام والأمن الدوليين عن طريق توفير الحماية للسكان الفلسطينيين تحت الاحتلال وادانة العدوان الاسرائيلي العسكري على قطاع غزة وما نجم عنه من ضحايا.

وحثّت الشبكة المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته ووضع حد للانتهاكات ومنع تكرارها، واعادة إعمار غزة، وطالبت باتخاذ موقف عملي لدعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والعودة، وتنفيذ مبادرات انسانية وحقوقية تكفل تمتع الفلسطينيين/ات بحقوقهم/هن الإنسانية والأساسية وتمكنهم/ن من مشاركة وتقديم قصصهن وخبراتهن بصفتهن أصحاب حقوق بما في ذلك الناشطات من النساء والشابات من مختلف أنحاء فلسطين المحتلة. 

وأكدت الشبكة وقوفها تضامنًا مع الشعب الفلسطيني، وإدانة العنف الاستعماري الإسرائيلي وسياسة الاستيطان والتهجير، وسياسة الفصل العنصري والأبارتهايد، كما ضمّت صوتها للاحتجاجات الجارية في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم دعماً لحق الفلسطينيين/ات في الحياة الكريمة والأرض والعودة.

ودعت الشبكة جميع المنظمات والحركات النسوية العربية والدولية لحشد الجهود والضغط على حكوماتها من أجل منع الانتهاكات الإسرائيلية ومحاسبتها، وتوفير الحماية الدولية للمرأة الفلسطينية، ودعم النساء الفلسطينيات والمنظمات النسوية التي تمثلهن وتعزيز وتمكين قدراتهن كما تدعوها لإبقاء جذوة الدعم مشتعلة من خلال مواصلة جهود تسليط الأضواء على جرائم الاحتلال وعلى معاناة الشعب الفلسطيني

وحيّت الشبكة بسالة الشعب الفلسطيني وتصميمه الدؤوب على النضال ومقاومة الاستعمار والاحتلال، إلى جانب جميع الحكومات والمؤسسات والمنظمات والأفراد الذين أعلنوا دعمهم للشعب الفلسطيني ضد الاحتلال وممارساته، وكافة المنظمات النسوية التحريرية الداعمة لحق تقرير المصير وقضية التحرير للشعب الفلسطيني، ودعت إلى العمل على فرض احترام وحدة أراضي دولة فلسطين وشعبها وحقها في  إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس.