شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاثنين 01 مارس 2021م09:20 بتوقيت القدس

عقدتها فلسطينيات

جلسة حول خطاب الكراهية وأثره على مشاركة الشباب في الانتخابات

11 فبراير 2021 - 14:45

شبكة نوى، فلسطينيات: غزة:

عقدت مؤسسة فلسطينيات جلسة تثقيفية حول "خطاب الكراهية وأثره على مشاركة الشباب في الانتخابات"، وذلك ضمن مشروع نحو بيئة حامية من خطاب الكراهية وداعمة لحرية الرأي والتعبير الذي تنفذه المؤسسة بالتعاون مع المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

الجلسة التي استمرت لساعتين وعُقدت في مكتب فلسطينيات وجاهيًا بحضور عدد من طلبة الجامعات، وعبر تطبيق زوم بمشاركة عدد من الشبان، تحدّث خلالها الأستاذ بهجت الحلو حلو مفهوم خطاب الكراهية والفرق بينه وبين حرية الرأي والتعبير ومستويات خطاب الكراهية وعلاقته بالتحريض، وعلاقة ذلك بحقوق الإنسان.

وعرض الحلو نماذج لخطاب الكراهية التي يتوجّب التصدي لها لانعكاساتها السلبية على المجتمع والسلم الأهلي، كونها تستهدف مجموعات بشرية أو دينية أو سياسية بعينها، وتعرضهم للخطر.

وتحدث الحلو عن الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لحماية حقوق الإنسان بما فيها الحق في الترشح والانتخاب، والحق في حرية الرأي والتعبير، متطرقًا إلى الضوابط القانونية التي تحمي هذه الحقوق ولا تتعارض مع ضرورة رفض خطاب الكراهية.

وخلال الجلسة تحدّث الحضور عن أشكال من خطاب الكراهية الذي تمت ممارسته محليًا وتبيان كيف انعكس ذلك على المجتمع الفلسطيني بشكل سلبي، إضافة إلى خطاب التنمّر الذي ما زال ينتشر ضد مجموعات بعينها وضرورة التصدّي له ومنع انتشاره كي لا يتطور إلى خطاب كراهية.

صــــــــــورة
كاريكاتـــــير