شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 23 سبتمبر 2020م03:58 بتوقيت القدس

مركز رام الله ينظم لقاء حول حرية المعتقد بين الدين والسياسة

05 سبتمبر 2020 - 16:15

شبكة نوى، فلسطينيات: غزة:

نظم مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان، لقاء حواري تناول "حرية المعتقد بين الدين والسياسية"، اليوم، وذلك بحضور لفيف من الباحثين في مجال حقوق الإنسان، وممثلي المنظمات الأهلية، والأكاديميين، وطلبة الجامعات.

افتتح اللقاء د. اياد البرغوثي والذي أشار الى اهمية الحوار والنقاش في ظل الاجواء المشحونة التي تعيشها المنطقة العربية والعالم اجمع نتيجة، السياسات الاقصائية التي تمارسها الدول على اختلاف مشاربها الفكرية والعقائدية والتي ادت الى موجة ومن التوحش الفكري والتطرف الديني الذي ما زال يعاني منها الوطن العربي بشكل عام.

بدوره قدم د. وليد الشوملي المحاضر في جامعه بيت لحم ملخصاً لورقة بحثية تحمل نفس العنوان حيث استعرض تاريخ الاديان والعلاقة بينها وخصوصا في الشرق، والعوامل المؤثرة على علاقة معتنقي الاديان ببعضهم البعض، ربطا بالتغيرات السياسية والاقتصادية التي كانت هي المحرك الاساسي لهذه العلاقة.

ونوه إلى العوامل الدولية المؤثرة في هذه العلاقة رابطا هذه التغيرات بالسياسات والقرارات التي تتخذها بعض الدول في العالم ومنطقة الشرق الاوسط وتأثيرها على الشعوب في المنطقة العربية وفي فلسطين بشكل خاص.

فيما عقب الاستاذ زهير الدبعي المدير السابق للجنة الزكاة الاسلامية في منطقة نابلس على الورقة من منظور اسلامي تنويري، أدرج فيها رؤيته حول تغيير متحف "كنيسة اياصوفيا" في اسطنبول الى مسجد اسلامي، ومدى تأثير هذا الاجراء على الاوضاع والعلاقات الاجتماعية في الشرق تحقيقا لطموحات سياسية يهدف الرئيس اردوغان من الوصول اليها في ظل حالة التنازع الديني الطائفي والمذهبي السائدة حاليا.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم بث اللقاء على صفحة مركز رام الله لدراسات حقوق الانسان على منصة فيسبوك لإتاحة المجال لمشاركة اوسع من مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة في ظل الاجراءات الصحية التي تفرضها حالة التباعد الجسدي لوقف تفشي فيروس كوفييد-19.

كاريكاتـــــير