شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 23 سبتمبر 2020م02:48 بتوقيت القدس

هل يستطيع ترامب تأجيل الانتخابات الأمريكية !

10 اعسطس 2020 - 08:21

شبكة نوى، فلسطينيات: لا يملك دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية صلاحية تأجيل موعد الانتخابات الأمريكية.

عادة ما تجري الانتخابات الأمريكية الرئاسية يوم الثلاثاء في الاسبوع الاول من شهر تشرين الثاني، اي ما يوافق ٢٠٢٠/١١/٣ لهذا العام. مؤخراً تشير العديد من استطلاعات الرأي الأمريكية تراجعاً في حظوظ دونالد ترامب لصالح منافسه الديمقراطي جو بايدن ويكثر النقاش هذه الأيام حول العالم عن امكانية تأجيل ترامب للانتخابات الأمريكية بعد تغريدة له بهذا الخصوص متذرعاً بوباء الكورونا وبحجة عدم شفافية التصويت عبر الايميل او البريد.

لقد فند خبراء القانون الامريكي هذا الادعاء، حيث انه من حيث الفكرة فقد خالف الرئيس الاميركي صلاحياته بمجرد حديثه العلني عن فكرة التأجيل!

والجواب الصريح حول إن كان من صلاحيات الرئيس تأجيل الانتخابات بقرار رئاسي بقوة السلطة التنفيذية التي يملكها، فالجواب باختصار: لا.

لماذا لا يستطيع ترامب تأجيل الانتخابات الأمريكية ؟

حسب المادة II الثانية من الدستور الامريكي، فإن تحديد توقيت الانتخابات هو من صلاحيات الكونغرس. وحسب القانون الفيدرالي للولايات المتحدة للعام 1845 فالتاريخ محدد بأول ثلاثاء من تشرين الثاني. ولتغيير ذلك، يحتاج الامريكان لتعديل القانون الفيدرالي! اي قرار كونغرس يوقع عليه لاحقاً رئيس الولايات المتحدة.

وهنا وجب التوضيح ان النظام السياسي الأمريكي هو فيدرالي تتوزع الصلاحيات على السلطات الثلاث (الرئيس والكونغرس والمحاكم) السلطة التنفيذية تتمثل بالرئيس والحكومة، أما السلطة التشريعية للكونغرس فتتفرع الى قسمين: مجلس الشيوخ Senate ومجلس النواب of Representatives House. الديمقراطيون يتولون الأغلبية في مجلس النواب بينما المحافظون يتقلدون الأغلبية في مجلس الشيوخ. أما السلطة القضائية تتألف من المحكمة العليا والمحاكم الاتحادية وتستقل بممارسة سلطتها القضائية.

تمر الانتخابات التشريعية في الولايات المتحدة بعمليتين وترتكز على أهمية الاحزاب، ففي المرحلة الاولى يتم اختيار المرشحين من أحزابهم ويطلق عليها الانتخابات الأولية المفتوحة أو العلنية، فعلى كل ناخب أن يسجل اسمه في مركزه الانتخابي بأنه من ناخبي الحزب الجمهوري أو الحزب الديمقراطي، ثم يُطلب من الناخب أن يضع على قائمة مرشحي الحزب الذي اختاره علامة أمام المرشح الذي يفضله لكل منصب من المناصب الانتخابية. والهدف من هذه المرحلة تحديد مرشح كل من الحزبين. ثم يقيم كل حزب مؤتمراً عاماً ليعلن فيه مرشحه في الانتخابات الرئاسية. ويجتمع مندوبو كل حزب الذين سبق انتخابهم بالإضافة لبعض قيادات الحزب لينتخبوا مرشحًا للحزب ونائبه في الانتخابات الرئاسية. صاحب العدد الأكبر من ترشيحات المندوبين هو مرشح الحزب في الانتخابات الرئاسية. يتم اختيار الرئيس عن طريق الانتخاب غير المباشر، فيقوم أفراد الشعب بكل ولاية بانتخاب عدد من المندوبين يتساوى مع مجموع أعضاء مجلس الشيوخ والنواب للولاية اضافة لعدد من المندوبين المؤقتين ويشترط ان لا يكون المندوب عضو كونغرس! المنافسة عادة ما تكون بين الحزبين الأكبر الجمهوري والديمقراطي وينتخب المندوبون رئيساً للجمهورية من خلال ما يسمى الـ Electoral college.

من الجدير بالذكر انه تم تأجيل الانتخابات الأولية في ١٦ ولاية امريكية هذا العام نتيجة تفشي وباء الكورونا حيث ان ذلك من صلاحيات الولايات كل على حدا، حسب حالة الطوارىء التي اعلنها وزير خارجية الولايات المتحدة. إلا ان تأجيل موعد الانتخابات الفيدرالية مستحيل حتى انه وفي عام 2004 حاولت ادارة بوش وضع الية لتأجيل الانتخابات كإجراء وقائي في حال وقوع هجوم "ارهابي" الا ان الفكرة سرعان ما تلاشت حيث ان مستشارة الأمن القومي كونداليزا رايس وقتها أوضحت ان الانتخابات الامريكية لم تتأجل في تاريخ الحروب الأهلية او غيرها في التاريخ الامريكي.

___________

نقلًا عن صحيفة القدس

- د. دلال عريقات: أستاذة حل الصراع والتخطيط الاستراتيجي، كلية الدراسات العليا، الجامعة العربية الأمريكية.

 

كاريكاتـــــير