شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاحد 25 اكتوبر 2020م12:19 بتوقيت القدس

اللجنة التوجيهية ل "فضاء شبابي" تعقد اجتماعها الثالت

26 يوليو 2020 - 20:31

غزة:

عقدت اللجنة التوجيهية لمشروع "فضاء شبابي"، الذي تنفذه مؤسسة "فلسطينيات" في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ الأربعاء الماضي، اجتماعها الثالث، لمناقشة آخر المستجدات وما تم تنفيذه من أنشطة في الآونة الاخيرة ضمن المشروع وتم التركيز على مناقشة المبادرات الاعلامية التي تم تقديمها وقبولها واقتراح التعديلات التي يمكن طرحها على فريق المباردة لتنفيذ الفكرة الأساسية بأفضل شكل ممكن.

وكانت "فلسطينيات" أطلقت أواخر شهر تشرين أول/ أكتوبر من عام  2019م، مشروع "فضاء شبابي" ضمن مشروع "شباب لايف" لأكاديمية "دويتشه فيله"، ومركز المعلومات العربي للفنون الشعبية "الجنى" بلبنان، ومؤسسة "الخط" التونسية، وبتمويلٍ من الاتحاد الأوروبي، الذي يستهدف خريجات وخريجي الإعلام، لا سيما المتعطلين عن العمل.

ويهدف المشروع الذي يستمر لمدة 15 شهرًا، إلى تعزيز تواجد الشبّان/ـات، وتوسيع تمثيلهم/ن في وسائل الإعلام التقليدية، والجديدة، عن طريق بناء قدراتهم/ن، وتوظيف خبراتهم/ن، ودعم مبادراتهم/ن، الإعلامية، من أجل صنع رسالةٍ إعلاميةٍ تحملُ وجهة نظرهم/ن، وتناقش قضاياهم/ن بالإضافة إلى قضايا الشأن العام، ذلك من خلال إنتاج حلقات إذاعية وتلفزيونية، وإعداد قصص صحفية عبر "الموبايل"، تعززها حملات مناصرة، ولقاءات مع صناع القرار في المشهد الإعلامي.

ورحبت منسقة المشروع نسمة صيام بأعضاء اللجنة التوجيهية المشاركين في الاجتماع، موضحةً الهدف الرئيسي منه وهو "إيجاز ما تم إنجازه من أنشطة المشروع منذ بدايته، ومناقشة مقترحات أعضاء اللجنة بخصوص المبادرات الاعلامية التي تم قبولها مسبقا ليتم تنفيذها خلال الفترة القادمة".

وبينت صيام أنه قد تم طرح اعلان استقبال طلبات تمويل مبادرات شبابية اعلامية الشهر الماضي وقد تم استقبال عدد من المبادرات من الضفة الغربية وقطاع غزة وتمت دراسة كل واحدة على حده وقامت لجنة تقييم متخصصة مكونة من 7 اشخاص من الصفة الغربية وقطاع غزة باختيار ثمان مبادرات للتنفيذ خلال فترة المشروع.

بعد ذلك تم عرض المبادرات على الأعضاء والعضوات ثم فُتح باب النقاش بين منسقة المشروع والحضور حول أنشطة المبادرات المقترحة ومدى ملائمتها لهدف المشروع وامكانية تنفيذها خلال الفترة الزمنية المحددة، وطرح بعض المقترحات التي يمكن اضافتها على المبادرات.

وأجمع الحضور على ضرورة التركيز على قضايا الشباب والنساء خاصة وطرح قضاياهم وهموهم وطموحاتهم و ايصال اصواتهم من خلال هذه المبادرات ودار نقاش مفصل حول المنهجيات والطرق التي يمكن أن تتبناها فرق المبادرات للوصول الى هدفها الشبابي الاعلامي.

وتهدف "فلسطينيات" من خلال هذا المشروع، إلى إثبات نهج "أن العمل مع الشباب في وسائل الإعلام، ليس مشروعًا لمرة واحدة فقط، إنما هو استراتيجية بعيدة المدى تجعل الشباب جزءًا من صناعة المحتوى الإعلامي، بعد انتهاء تنفيذ المشروع"، خاصة وأن الشباب جزء أساسي من برنامج "المناظرات"، الذي تنفذه "فلسطينيات" للعام السابع على التوالي.