شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 10 يوليو 2020م08:40 بتوقيت القدس

بعد فصله من عمله..

غضب وتضامن واسع مع المصور الصحافي إياد حمد

30 مايو 2020 - 11:02

شبكة نوى، فلسطينيات: شبكة نوى | بيت لحم:

أشعل قرار وكالة "AP" فصل المصور الصحافي إياد حمد من عمله على خلفية شكوى تقدمت بها الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية، موجة واسعة من التضامن والتفاعل مع قضيته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب عشرات الصحافيين والنشطاء بضرورة سحب الشرطة شكواها المقدمة لمكتب الوكالة وتقديم اعتذار للصحافي حمد وتعويضه عن الضرر الذي حل به بعد قرار فصله بشكلٍ نهائي من عمله على خلفية الشكوى الأخيرة.

وأعلن المصور الفلسطيني إياد حمد، تبليغه بفصله من عمله بوكالة "ap" العالمية، على إثر شكوى مقدمة ضده من الشرطة الفلسطينية.

وأوضح في حديث مع "شبكة قدس الإخبارية" أن الحكومة الفلسطينية ممثلة برئيسها محمد اشتيه، والمتحدث باسمها إبراهيم ملحم، وعدت بإيجاد حل لقضيته، إثر اعتصامه أمام مقر مجلس الوزراء.

وتابع: "التزمتُ بالاتفاق مع الحكومة، وتوقف الاعتصام لبحث الحلول، على أن تتجدد بعد العيد، لكن اليوم أبلغت بفصلي من عملي بشكل نهائي، ولا عودة بالقرار".

ونفى المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية، ما جرى قائلاً إنه وبعد تواصل عدد من الصحفيين للاستفسار حول تقديم شكوى بحق صحفي من قبل الشرطة، نعلم الجميع بأن الشرطة لم تتقدم باي شكوى رسمية بحق أي صحفي.

وأصدرت عدة مؤسسات رسمية وحقوقية وإعلامية بيانات أعلنت فيها رفضها ما جرى مع الصحافي حمد وداعية للتحقيق في الحادثة الأخيرة والعمل على إنصافه وضمان عدم تكراره في المستقبل، في حين اعتبر الكثيرين ما جرى مساس بحرية الرأي والتعبير.

صــــــــــورة