شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 14 اعسطس 2020م22:47 بتوقيت القدس

لماذا ارتفعت الأسعار في قطاع غزة؟

19 مايو 2020 - 23:04

شبكة نوى، فلسطينيات: غزة:

أدى الحصار الشامل المفروض على قطاع غزة إلى تدهور كبير في مستويات المعيشة جراء تدهور الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع نسبة الفقر والبطالة في فلسطين، حتى باتت ما نسبته 80% من المواطنين يعتمدون بشكل رئيس على المساعدات.

رغم ذلك تشهد الأسواق الفلسطينية ارتفاعًا واضحًا في الأسعار خاصة ونحن على أعتاب عيد الفطر السعيد الذي يتطلب المزيد من الالتزامات على العائلات الفلسطينية.

موضوع ارتفاع الأسعار في قطاع غزة، كان عنوان الحلقة الخامسة من برنامج "الإعلاميات يسائلن" الذي تنفذه مؤسسة فلسطينيات ويبث على راديو الشعب ضمن مبادرة "الإعلاميات يسائلن التي تنفذها المؤسسة بالتعاون مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة أمان، والحلقة من إعداد وتقديم الصحافيتان يافا أبو فكر ولينا الطويل.

بعد بث تقرير استطلاعي لتسجيل يستعرض آراء المواطنين الذين ابدوا امتعاضهم من ارتفاع أسعار السلع في الأسواق خاصة الملابس، استضافت الحلقة الناطق باسم وزارة الاقتصاد الوطني عبد الفتاح موسى الذي تحدث عن متابعة الوزارة للأسواق بشكل مستمر.

وقال موسى :"تتواجد طواقم تفتيشية تعمل خلال شهر رمضان علي مدار الساعات بجولات صباحية ومسائية وهناك تركيز علي السلع لمتابعتها ويتم تسجيل أي مخالفة علي الأسعار بتحرير محاضر ضبط".

وأكد أن وزارة الاقتصاد تعمل مع الجهات المختلفة لمنع استغلال المواطنين خاصة وأن القدرة الشرائية ضعيفة ولذلك ساهمت متابعتهم المستمرة بعدم استغلال واحتكار بالسوق مع إجراءات إضافية من مباحث التموين.

وطالب موسى التجار بمراعاة الأوضاع الاقتصادية السيئة للمواطنين بسبب الحصار المفروض على غزة منذ 14 عاماً والتي زادها سوءاً الركود الاقتصادي الناتج عن حالة الطوارئ بسبب جائحة "كورونا.

وبخصوص اختلاف أسعار الصرف لدى محلات الصرافة أكد أنه يتوجب عليهم اتباع الإجراءات القانونية بصرف العملات وفق مايتم تحديده من خلال البنوك، موضحًا أنه عقد اجتماعًا بين إدارات البنوك ووزارة الاقتصاد وأصحاب محلات الصرافة وخرجوا بقرارات موحدة.

وبيّن موسى إنه تم فتح باب الشكاوي في الوزارة لاستقبال أي شكوى من المواطنين تتعلق بمخالفات في القرار من قبل أصحاب محلات الصرافة، وأنه سيتم اتخاذ المقتضى القانوني بحق المخالفين.

وخلال الحديث مع أحد أصحاب محلات الصرافة أبو أحمد قال أن هناك التباس علي المواطنين في إشكالية صرف الدولار الأبيض وفرق العملة، وعزا ذلك إلي عدم  نقل هده الأموال للضفة والأسواق الخارجية من خلال التجار وأن البنوك تقوم بصرف الدولار الأبيض المتراكم.

لمتابعة الحلقة بالكامل على الرابط المرفق اضغط هنا

كاريكاتـــــير