شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الجمعة 03 ابريل 2020م07:06 بتوقيت القدس

عشرات الآلاف ينددون بـ"صفقة القرن" في شوارع رام الله وغزة

11 فبراير 2020 - 20:08

رام الله- نقلًا عن صحيفة الأيام:

شارك عشرات الآلاف من المواطنين، ظهر اليوم الثلاثاء، في مهرجانين مركزيين وسط مدينتي رام الله وغزة، رفضا لـ"صفقة القرن"، ودعما ومساندة للرئيس محمود عباس الرافض لها جملة وتفصيلا.
ورفع المشاركون الذين يتقدمهم رئيس الوزراء محمد اشتية، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، وعدد من الوزراء، وممثلو المؤسسات الرسمية والقوى الوطنية، العلم الفلسطيني، ورددوا هتافات وطنية، ورفعوا صورا ولافتات تندد بالصفقة المجحفة بحق شعبنا وحقوقه المشروعة.
وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول "إن آلاف المواطنين الذين زحفوا من كافة المحافظات، جاؤوا ليؤكدوا وقوفهم خلف القيادة ممثلة بالرئيس محمود عباس في موقف الثابت ضد "صفقة القرن".
وأضاف: كيف يمكن أن يقبل شعبنا في هذا الكم من الإذلال التي يرفضها أي فلسطيني، حيث يقف كل مواطن في وجه مخطط نتنياهو وترمب الذي يرمي إلى تصفية القضية الفلسطينية.
وأكد العالول، أن الرئيس محمود عباس ثابت في موقفه الصلب والواضح في القول بـ"لا" للإدارة الأميركية، فمن يتجرأ على هذا القول إلا الشعب الفلسطيني وقيادته.
قال رئيس الوزراء محمد اشتية: "مثلما أسقطنا المشاريع التصفوية لقضيتنا سنسقط "صفقة القرن"، وسنبقى الأوفياء لهذه الأرض ومدينة القدس التي هي أقرب نقطة إلى السماء، وسنبقى أوفياء للأغوار الفلسطينية العزيزة علينا".
وأضاف اشتية: "اليوم تلتحم الضفة الغربية مع غزة وفي مخيمات البداوي ونهر البارد وكل مخيمات الشتات فنحن لسنا عدميين، نقول لا فقط، بل نقول نعم أيضا للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين"
وتابع رئيس الوزراء: "نحن اليوم في موقف وحدوي استثنائي، كل فصائل منظمة التحرير والفصائل الإسلامية موحدين خلف الرئيس محمود عباس، ونقول له: اليوم هذه وقفة شعبنا بكافة أطيافه فسر ونحن خلفك".
من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، إن هذه الصفقة تهدف لتصفية القضية الفلسطينية، لافتا الى أن الكل الفلسطيني والقيادة والفصائل يؤكدون بالإجماع أن حق العودة حق مقدس، ودولة فلسطين على كل الأراضي التي احتلت، والقدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين، ولن يكون هناك مساس بهذه الثوابت وبقرارات الاجماع الوطني التي جسدتها منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

وأكد أن تلك الصفقة ستتحطم على صخرة الصمود والوحدة والمقاومة الشعبية، كما تحطمت كل المؤامرات التصفوية، مشيرًا الى أن الجميع يخرج اليوم ليوصل رسالة بأن كل الشعب الفلسطيني موحد خلف الرئيس محمود عباس والقيادة التي تمضي على خطى الشهداء والشهيد ياسر عرفات الذين قدموا التضحيات من أجل نيل الحرية والكرامة.
وفي مدينة غزة توافدت الحشود إلى ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، للمشاركة في الفعالية المركزية المنددة بـ"صفقة القرن"، والتفافا حول الرئيس محمود عباس، رغم منع أجهزة "حماس" لأصحاب شركات الباصات والحافلات من نقل المشاركين.
وأمت حشود المواطنين ساحة الجندي المجهول، رافعين أعلام فلسطين ولافتات دعم وتأييد ومساندة لسيادته في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي، المقررة مساء اليوم "لا لصفقة القرن.. القدس هي العاصمة الأبدية لفلسطين"، "منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني"، "فلسطين أرضي وأرض أجدادي"، "قضيتنا قضية وطن وليست قضية إنسانية"، مرددين هتافات ضد صفقة "ترمب- نتنياهو".

كاريكاتـــــير