شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاحد 25 اكتوبر 2020م12:26 بتوقيت القدس

روان أبو هواش.. تفاعل فلسطيني عقب مقتل سيدة على يد طليقها

14 ديسمبر 2019 - 17:42

فلسطين المحتلة:

تفاعل ناشطون فلسطينيون مع قصة مأساوية لمواطنة، قتلها طليقها، وألقى بجثتها داخل مزرعة نخيل قرب البحر الميت.

وكشفت أجهزة الشرطة الفلسطينية قبل يومين، تفاصيل جريمة بشعة، راحت ضحيتها السيدة روان أبو هواش (أم لأربعة أطفال)، على يد طليقها وقريبها عادل أبو هواش، الذي ألقى بجثتها في مزرعة نخيل شرقي أريحا قرب البحر الميت.

وقالت الشرطة الفلسطينية إنها ألقت القبض على القاتل، الذي أقر بارتكاب جريمته بعد استدراج ضحيته.

وعمّ الحزن مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، لا سيما أن الجريمة تأتي في وقت يزداد فيه التحذير من العنف ضد النساء.

ومما أثار مزيدا من الجدل، اتفاق ذوي الطرفين على عقد هدنة عشائرية، وعبارات قالها أحد المتحدثين باسم "الجاهة"، مثل "اللي حصل حصل"، و"هذي أحداث بتصير في كل مكان".
وقالت العائلة في بيان لها: "في نفس الوقت ووفقا للأصول فإننا نعلن جاهزيتنا لكل حق وواجب تجاه إخواننا وأبناء عمومتنا أبناء المرحوم إبراهيم أبو هواش، ولن نكون إلا يدا واحدة ضد الجريمة والمجرم مع كل الأخيار والمخلصين من أبناء مجتمعنا وشعبنا".

وينحدر القاتل والضحية من قريبة الطبقة في مدينة دورا جنوبي الخليل، والتي شهدت تعزيزات أمنية مكثفة بعد الكشف عن الجريمة.

وتداول ناشطون بعض منشورات وتعليقات الضحية روان أبو هواش، والتي بدا أنها تقصد ظلما وقع عليها وأطفالها من قبل طليقها.

واستذكر ناشطون قصة الفتاة إسراء غريب، والتي اتهم أفراد من عائلتها بقتلها، ولا تزال خيوط قضيتها غامضة مع نفي الأسرة أن يكونوا تسببوا في قتلها، مشيرين إلى أنها تعاني أمراضا نفسية.

المصدر: عربي 21