شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الخميس 04 يونيو 2020م14:18 بتوقيت القدس

دعا لمواصلة الحوار

نقيب الصحافيين يناقش إمكانية تأجيل الانتخابات النقابية

10 نوفمبر 2019 - 13:01

غزة-رام الله:

ناقش نقيب الصحافيين الفلسطينيين د.ناصر أبو بكر اليوم إمكانية تأجيل انتخابات نقابة الصحافيين المزمعة في 29 نوفمبر الحالي، واعدًا بالرد اليوم على مبادرة نادي الإعلاميات التي قدمتها مؤسسة فلسطينيات عقب مؤتمر الإعلاميات يتحدثن 4، وذلك ضمن أنشطة برنامج نادي الإعلاميات.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته مؤسسة فلسطينيات في مقريها برام الله وغزة عبر الفيديو كونفرنس، حضره من رام الله وفاء عبد الرحمن مديرة مؤسسة فلسطينيات ونقيب الصحافيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، وحضرت الاجتماع الأطر والكتل والصحفية من غزة، لمناقشة مبادرة نادي الإعلاميات داعيًا إلى مواصلة الحوار المفتوح مع كل الأطر والكتل الصحفية حتى إجراء انتخابات جديدة تمثل الكل الصحفي وتنهض بواقع النقابة.

 وحضر اللقاء كلًا من نقابة الصحافيين- مؤسسة فلسطينيات- المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية- مركز الإعلام المجتمعي- ملتقى إعلاميات الجنوب-مركز غزة لحرية الإعلام-منتدى الإعلاميين-بيت الصحافة-التجمع الإعلامي الفلسطيني-المكتب الحركي للصحافيين-التجمع الصحفي الديمقراطي وكتلة الصحفي.

ودعا الحضور نقيب الصحافيين إلى زيارة قطاع غزة والالتقاء بكل الكتل الصحفية وهو ما وعد به أبو بكر، وأوصوا بمواصلة الحوار واللقاءات المفتوحة لتهيئة الأجواء للانتخابات وصولًا لإجرائها بما يضمن مشاركة الجميع.

وأكدت الكتل والأطر الصحافية ضرورة تجاوز أزمة ما حدث في انتخابات النقابة عام 2012، واعتبار التصويت عن طريق الانترنت مرفوض، والبحث عن وسيلة عملية لانعقاد الجمعية العمومية للصحافيين والصحافيات، وتحديد جدول زمني واضح لمرحلة التنسيب وإغلاق باب التنسيب والترشح والطعن وغربلة عضويات النقابة بحيث يخرج منها المتوفين والمتوفيات ومن غادروا العمل الصحافي.

وشدد الحضور على أهمية إبعاد النقابة عن التجاذبات السياسية ومأسسة العمل النقابي، مؤكدين أننا بحاجة إلى لملمة الصفوف في وجه كل ما يتعرض له الصحافيون والصحافيات من انتهاكات، وترجمة كل نتائج اللقاءات عمليًا، وزيادة وتوسيع مشاركة الصحافيات في كافة الهيئات القيادية لنقابة الصحافيين وتذليل العقبات أمام الحصول على عضويات النقابة.