شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاربعاء 23 اكتوبر 2019م01:54 بتوقيت القدس

رفض شعبي لزيارة "سعود" التطبيعية ودعوات لمحاسبته

23 يوليو 2019 - 13:43

القدس المحتلة:

أثارت الزيارة التطبيعية لناشط سعودي، سخطًا شعبيًا سعوديًا رافضًا بشدة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وأطلقوا دعوات لمحاسبته.

وكتب مغردون سعوديون، عبر موقع "تويتر" مواقفهم الرافضة لتطبيع أحد الناشطين والمدونين ويدعى "محمد سعود" مع الاحتلال الإسرائيلي، بزيارته القدس، بدعوة من وزارة خارجية الاحتلال.

وأكد الناشطون عبر تغريداتهم أن زيارة "سعود" لا تمثل الشعب السعودي الذي يقف مع القضية الفلسطينية، ويرفض التطبيع مع "إسرائيل"، فيما طالبوا بمحاسبته وفقًا للقوانين التي تمنع السعوديين من زيارة الأراضي المحتلة 48.

ووثق مقطع فيديو مصور من ساحات المسجد الأقصى أمس الاثنين، استقبال المصلين للناشط السعودي المطبع، بالشتائم والبصاق والرشق بالأحذية والكراسي، قائلين إنه لا يشرفهم أو يشرف الأقصى أن يزوره ويصلي فيه المطبعين، وأن عليه أن يصلي في الكنيست لا في باحات الأقصى الطاهرة، وأنه مطبع رخيص خسيس" كما وصفوه موجهين الشتائم لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أيضًا.

وكان السعودي محمد سعود قال في تصريح لإذاعة جيش الاحتلال: العديد من السعوديين يريدون زيارة "إسرائيل"، لأن الثقافة الإسرائيلية لم تغب عن المواطن السعودي، الشعب الإسرائيلي يشبهنا، وهم مثل عائلتي، أحب هذه الدولة، وكان حلمي دائمًا أن أزور القدس".

وأضاف في مقابلته الإذاعية، "تعلمت اللغة العبرية بمفردي، وتابعت دروسًا وعظية للحاخام أمنون يتسحاق، وأغاني للمطرب اليهودي موشيه حابوشا، وأستمع إلى أغاني زوهار أرغوف، ومرغليت تسنعاني وحافا ألبرشتاين؛ لأن الموسيقى الإسرائيلية محببة إليّ، وها أنذا أؤدي هذه الأغاني العبرية، وأنا أحفظها عن ظهر قلب، دون قراءتها من ورقة".

صــــــــــورة