شبكة نوى، فلسطينيات
اليوم الاحد 15 سبتمبر 2019م13:22 بتوقيت القدس

المتحف الفلسطيني يحتفي بأرشفة 70 ألف وثيقة

11 يوليو 2019 - 09:15

أعلن المتحف الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، عن انتهائه من أرشفة 70 ألف وثيقة، ضمن مشروعه "أرشيف المتحف الفلسطيني الرقمي"، واستعداده لإطلاق المنصة الرقمية للمشروع حتى منتصف آب القادم، وذلك خلال مؤتمر صحفي في المتحف الفلسطيني في بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله.

 ويشكل هذا المشــروع أحد أهم المنصــات الرقميــة للمتحــف الفلســطيني، حيــث يعمــل المتحــف عــلى بنــاء أرشــيف رقمــي مفتــوح أمــام الجمهــور، وقابــل للتحديــث باســتمرار، ويضــم مجموعــات: صــور فوتوغرافيــة، وأرشــيفات ورقيــة مختلفــة، ووثائــق تاريخيــة، وكتــب، وأفــلام، وتســجيلات صوتيــة، ومــواد أخــرى مهــددة بالضيــاع أو التلــف أو المصــادرة. توثق تاريخ المجتمع الفلسطيني منذ بدايات القرن التاسع عشر وحتى عام 2005.

ويهدف مشروع الأرشيف الرقمي إلى حماية الموروث التاريخي الفلسطيني المعرض للخطر والمحافظة عليه، واعتماد التوثيق الرقمي كأداة لمواجهة أية مخاطر أو تهديدات قد تتعرض لها الوثائق أو القطع المختلفة، إضافة إلى حفظ الذاكرة الجمعية وتوثيقها ونشرها، وتطوير مرجع لتاريخ فلسطين السياسي والاجتماعي والثقافي، كما يهدف إلى توفير مرجع معرفي للباحثين والمهتمين والفنانين وغيرهم، ليكون نواة لأبحاث أو مشاريع فنية، وتعزيز الوعي العام بأهمية موروثنا البصري والفوتوغرافي والمكتوب، وخاصة لدى الأجيال الجديدة.

 ونجح المتحف حتى الآن بحفظ وأرشفة 70 ألف وثيقة من 138 مجموعة، تنقسم لمجموعات شخصية لأفراد وعائلات فلسطينية، ومجموعات لمؤسسات، إضافة إلى مجموعات لمتخصصين من باحثين ومصورين. ومن أبزر مجموعات المؤسسات: جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية، وبلدية طولكرم، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، والمشروع الإنشائي العربي، ودار الأيتام الإسلامية في القدس، وسرية رام الله، ومسرح وسينماتك القصبة، ومؤسسة دار الطفل العربي. أما أبرز المجموعات الفردية فتعود لـ: يوسف القطب، وسمعان داوود، وراجح السلفيتي، وإيميل عشراوي، وعارف العارف، وبيان نويهض الحوت، وعلي قزق، ونهاية محمد، وماهرة الدجاني.

صــــــــــورة