شبكة نوى
اليوم الخميس 16 أغسطس 2018م08:30 بتوقيت القدس

قانون بالكونغرس: الاعتراف فقط باللاجئين الأحياء منذ النكبة دون ذريتهم

31 يونيو 2018 - 05:41
شبكة نوى:

القدس المحتلة:

يخطط أعضاء في الكونغرس الأمريكي مؤخرًا، تقديم مشروع قانون جديد لتخفيض تمويل “الأونروا”، يقضي بالاعتراف فقط بحوالي 40 ألف لاجئ فلسطيني، وهم من ما زالوا على قيد الحياة منذ النكبة عام 48.

وزعمت صحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية، أن القانون يسمح  للإدارة الأمريكية بتقليص الدعم المادي المقدم للأونروا بما يتناسب فقط مع احتياجات الأربعين ألف لاجئ، وذلك خلافاً لما هو مسجل في الأونروا حوالي (5.2 مليون) لاجئ فلسطيني في دول العالم، حيث تعتبر منظمة اللاجئين أن أبناء وأحفاد اللاجئين هم أيضاً لاجئين وهو ما يرفضه القانون الجديد.

ونقلت الصحيفة عن عضو الكونغرس “لمبرون”، قوله إن القانون سيعمل على تغيير الأونروا التي تعتبر أن 5.2 مليون فلسطيني هم لاجئين ويحق لهم العودة، ولكن بحسب تعريف القانون الأمريكي للاجئين فعدد اللاجئين الفلسطينيين أقل من هذا بكثير.

وأضاف “لمبرون”، أن القانون الجديد سيسمح للإدارة الأمريكية بدعم الأونروا فقط في حال تم توطين اللاجئين، وزعم أيضاً أنه الفلسطينيين ليسوا لاجئين وبالأخص من يتواجدون في قطاع غزة، وسيمنح القانون الدعم فقط لمن يستحقه.

وستقوم إدارة الرئيس ترمب خلال الأسابيع المقبلة بنشر تقرير حول العدد الحقيقي للاجئين الفلسطينيين، وستكون النتيجة الأهم بالتقرير أن عدد اللاجئين فقط 40 ألف لاجئ فلسطيني لا غير.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة إلى تصفية القضية الفلسطينية عبر حل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ووقف دعمها، في محاولة لإسقاط حق العودة للاجئين الفلسطينيين، بما يخدم مصالح الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة.

المصدر: شبكة قدس الإخبارية

لنــا كلـــمة