شبكة نوى
اليوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018م07:05 بتوقيت القدس

"#غزّة_تحت_القصف" الوسم الأشهر في غزّة

21 يونيو 2018 - 11:19
شبكة نوى:

قطاع غزّة:

لم يتوقّف الفلسطينيون في غزّة عن التفاعل على وسم #غزة_تحت_القصف منذ أيام حتى عادوا إلى تنشيطه مجدًدا بعد يوم قاسي تعرّض فيه القطاع إلى قصف عنيف من قبل طائرات الاحتلال.

"كنت في فرح في احد صالات غزة ما إن تم القصف اغلب العائلات هرعت مسرعة من الفرح وبقى العريس وعائلته وانتهي الفرح قبل أوانه، الانفجارات والقصف خربت أفراحنا أيضًا، وأنا كنت خير شاهد على حزن العريس بعد أن أفسد العدو الاسرائيلي فرحته" هكذا غرّد الشاب شادي صبح.

وقال الشاب محمّد القاضي " تحاول الأمهات في غزة أن يقنعن أطفالهن أن صوت القصف الإسرائيلي العنيف هو ألعاب نارية، وأن السماء المضاءة هي للاحتفالات، الرعب في كل مكان. لك الله يا غزة".

واستشهد ثلاثة عناصر من كتائب القسام ومواطن آخر عصر الجمعة بقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي مواقع للمقاومة الفلسطينية وللضبط الميداني شرق بلدة خزاعة بخان يونس ورفح جنوب قطاع غزة.

من جانبها، نعت كتائب القسام عناصرها الثلاثة وهم: شعبان أبو خاطر ومحمد أبو فرحانة ومحمود قشطة الذين ارتقوا في القصف لنقطتي رصد للمقاومة شرق خانيونس ورفح.

وأعلنت وزارة الصحة من جانبها أن الشهيد محمد شريف بدوان ارتقى شهيدًا برصاص الاحتلال شرق غزة، كما أعلنت إصابة مواطنين اثنين بجراح مختلفة جراء استهداف قوات الاحتلال لشرق المدينة.

وقال موقع "0404" العبري إن الجيش قصف بمدفعيته مواقع للمقاومة الفلسطينية، بزعم أن جنوده تعرضوا لإطلاق نار.

كما قصفت المدفعية مخيم العودة شرق مدينة رفح، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، فيما أفاد مراسلنا بقصف مدفعي طال نقطة رصد وموقعًا للمقاومة شرق البريج وسط القطاع. كما قصفت طائرات الاحتلال موقعًا لكتائب القسام جنوب حي الزيتون غرب مدينة غزة.

إثر ذلك نقلت المواطنة رغدة شوا أن ابنتها البالغة من العمر أربع سنوات أتت لتقول لها قبيل القصف عندما أخذت العائلة تدابيرها تحسبًا للقصف  "ماما لو صار قصف خبيني باواعيكي".

وذكر الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي "رونين منليس" أن طائرات بدون طيار والمدفعية وجهت ضربة لأهداف تعود لحركة حماس في القطاع رداً على الهجوم الذي لم  يفصح عن نتائجه.

وفي وقت سابق، طلب جيش الاحتلال من مستوطني الغلاف البقاء قرب الأماكن الآمنة وذلك خشية تدحرج الأمور في أعقاب عملية إطلاق النار والرد الذي قام به الجيش.

وكانت صحيفة "هآرتس" قالت إن التقديرات تشير إلى أن الجيش سينفذ عملية واسعة النطاق ردًا على الاستهداف المزعوم.

لنــا كلـــمة