شبكة نوى
اليوم الثلاثاء 14 أغسطس 2018م23:53 بتوقيت القدس

حملة مقدسية

"احنا مش جعانين" لرفض الوجبات الإماراتية احتجاجًا على التطبيع

20 مايو 2018 - 09:28
شبكة نوى:

أطلق ناشطون مقدسيون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحمل وسم "احنا مش جعانين"، للتعبير عن رفضهم لوجبات الإفطار الرمضانية التي درجت دولة الإمارات العربية المتحدة على تقديمها سنوياً خلال شهر رمضان، لرواد المسجد الأقصى من الصائمين.

وبرر الناشطون رفضهم قبول هذه الوجبات احتجاجا على التطبيع، الذي تمارسه الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي بالمشاركة الأخيرة لفريقها للدراجات إلى جانب البحرين في طواف الدراجات، الذي نظمته سلطات الاحتلال، مؤخرا في القدس المحتلة في الذكرى السبعين للنكبة.

إزاء الموضوع كتبت الناشطة رحمة الحاج أحمد على صفحتها في فيسبوك "دعوة لمقاطعة وجبات الإفطار الرمضانية المقدمة من الإمارات والبحرين في المسجد الأقصى بعد مشاركتهـم في ماراثون الاحتلال، لا ينال شرف تفطير صائم مرابط ، من تنازل وفرط وطبع مع عدو".

بينما كتب تيما الغول "دعوات لمقاطعة المنتجات الصهيونية وإزالتها من جميع المحلات التجارية، لن ندفع ثمن رصاصات الاحتلال، #احنا_مش_خاينين والإضراب لحاله بكفيش، بدنا نرفض ونقاطع، إحنا واعيين وهذا أضعف الإيمان".

وقالت عايدة المصري "برغم الفقر والحاجة، إلا أن الفلسطينيين الصابرين لن يقبلوا لقمة عيش مغمسة بالذل والعار يقدمها لهم أرباب الخيانة والتطبيع"

وكانت وكالة "أسوشايتد برس" الأمريكية كشفت مؤخرا أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التقى، في مارس / أذار الماضي، بسفيري الإمارات والبحرين في مطعم في واشنطن.

يأتي ذلك في سياق ما بدا حلقات مسلسل من تطبيع الدولتين الخليجيتين اضافة إلى التحاق السعودية بالركب مع تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من ان من "حق الإسرائيليين العيش بسلام في أرض أجدادهم"، خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة ولقائه بقيادات يهودية صهيونية.

لنــا كلـــمة