شبكة نوى
اليوم الجمعة 20 يوليو 2018م10:39 بتوقيت القدس

"مليونية غزة" تتصدر العالم الافتراضي

15 مايو 2018 - 06:39
شبكة نوى:

منذ أيام، يتفاعل الفلسطينيون والعرب على مواقع التواصل الاجتماعي مع سير الأحداث التي شهدتها المناطق الشرقية لقطاع غزة والتي شهدت استشهاد العشرات وإصابة المئات برصاص الاحتلال أثناء مشاركتهم في مسيرة العودة الكبرى.

على وسم #مليونية_العودة كان ملحوظًا دور النشطاء في تغطية الأحداث الميدانية إلى جانب الصحافيين والمساهمة في حالة التفاعل الكبيرة من خلال نقل الصور ومقاطع الفيديو أولًا بأول عبر صفحاتهم المختلفة سواء فيسبوك أو تويتر وإنستغرام وسناب شات واستخدام بعض الوسوم الأخرى الخاصة بمسيرة العودة.

وكتب أحمد المدهون "رحنا نصلي على ابن عمي بالمسجد خلال ربع ساعة لقينا بنصلي على ٥ شهداء مش شهيد واحد، من نفس الحارة"، بينما غرد الناشط رضوان الأخرس "انتهى اليوم يومٌ من أصعب الأيام التي عشتها في حياتي هنا في غزة، فقد خرجت منذ ساعات الصباح الأولى إلى انته #مليونية_العودة مع المتظاهرين العزل، وفور وصول المتظاهرين إلى أماكن الاحتشاد بدأ الاحتلال بإطلاق الرصاص والقنابل ليرتقي عشرات الشهداء خلال ساعات."

وعلق نائل القطاطي وهو أحد الأطباء "ما في اشي اصعب من هاد الموقف .. صديقي معتصم النونو "طبيب" يستقبل أخيه شهيداً في قسم الطوارئ .. صعب جداً شعور تكون رايح تداوي الناس وتلاقي أخوك من بين الشهدا .. ربنا يصبرك يا معتصم"

عم الإضراب الشامل يوم الثلاثاء كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، حدادًا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في مجزرة ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين السلميين في "مليونية العودة" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية والتعليميةـ بما فيها الجامعات والمؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة، وكذلك المصارف وكافة النقابات.

وأغلقت المحال التجارية منذ ساعات الصباح الباكر أبوابها التزامًا بالإضراب، وأعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، والقوى الوطنية والإسلامية الإضراب الشامل في كافة محافظات الوطن، حدادًا على أرواح شهداء "مليونية العودة".

واستشهد 59 مواطنًا من بينهم 7 أطفال وامرأة وأصيب نحو 2500 آخرين، باعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسيرات في قطاع غزة، والتي تزامنت مع يوم نقل السفارة الأمريكية في "تل أبيب" إلى مدينة القدس المحتلة، والذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية.

لنــا كلـــمة