شبكة نوى
اليوم الجمعة 20 يوليو 2018م10:46 بتوقيت القدس

لأول مرة منذ خمس سنوات

فلسطين تنهي الاستعدادات لدوري مناظرات فلسطين

13 مارس 2018 - 12:54
شبكة نوى:

 غزة - نوى

أنهت مؤسسة فلسطينيات في مدينة غزة اليوم؛ الاستعداد لدوري مناظرات فلسطين، والذي تنفذه على مستوى الوطن لأول مرة منذ خمس سنوات، وذلك بنجاحها في جمع فريقي الجامعة الإسلامية من غزة وبولتكنيك فلسطين من الخليل الفائزَين بلقب دوري مناظرات غزة والضفة على التوالي.

وتم خلال اللقاء الذي عُقد في مقر فلسطينيات بمدينة غزة بحضور وفاء عبد الرحمن مديرة المؤسسة ومنسقى الانشطة الطلابية في الشريكة من الضفة الغربية الذي يزورون غزة حاليًا الاتفاق على المقولة التي سوف يتناظر حولها الفريقين يوم غدً وهي "هذا المجلس يرى أن التحالف الغائب بين النساء والشباب قد أضعف قدرة المجتمع على التأثير"، حيث أفرزت القرعة فريق الجامعة الإسلامية كمؤيد للمقولة والبولتكنيك معارض.

وقالت وفاء عبد الرحمن خلال الاجتماع؛ إن عقد نهائي الدوري في غزة هو رسالة تحفيز لكل الجامعات لأن يجتهدوا من أجل المشاركة، مضيفة إن فلسطينيات سوف تسعى لأن تكون هناك فرصة لكل الجامعات من أجل المشاركة ويكونوا بيننا.

ووجهت عبد الرحمن الشكر لوزارة التربية والتعليم كونها من بذلت الجهد ليكون طلاب جامعة بولتكنيك لخوض الدوري في غزة ، على أمل أن تتسع هذه الشراكة الإيجابية لاحقًا لتعزيز فن التناظر في الجامعات الفلسطينية،  والعمل على نجاح الدوري في السنوات القادمة، موضحة أن زيارة المتناظرون لغزة حققت هدفها حين تم جمع الشباب ورؤية الفرحة في عيونهم إذ حظوا باستقبال حافل وبفرصة الاستجمام على بحر غزة والتمتع بالطاقة الإيجابية التي يمنحها للإنسان، والآن هم بمثابة سفراء لغزة لدى عائلاتهم وزملائهم في الجامعات.

وكانت فلسطينيات نظمت يوم أمس لقاءًا ترفيهيًا في منتجع أكواخ البحر تجمّع فيه طلبة المناظرات للترحيب بزملائهم طلبة جامعة بولتكنيك فلسطين  من الخليل ، وتم خلال اليوم الترفيهي مراجعة استراتيجية عمل المناظرات خلال السنوات الماضية ووضع التوصيات اللازمة للنهوض بهذا الفن المهم في تعزيز لغة الحوار القائم على الأدلة والحجج والبراهين.

وقالت شهد الإمام من طلبة جامعة لبولتكنيك إنهم حظوا من وصولهم إلى قطاع غزة باستقبال حافل، منذ لحظة دخولهم القطاع، فزيارة غزة هي أمنية لكل مواطن لا يعترف بالحدود داخل الوطن الواحد، مؤكدة إنهم جاءوا من أجل الفوز فهم يريدوا أيضًا إثبات جدارتهم بحمل لقب دوري مناظرات فلسطين.

وأضافت إن زيارتهم تضمنت أيضًا مراجعات جدية لتجربة المناظرات في المرحلة السابقة وكيف يمكن تطويرها لتصبح نهجًا أكثر شيوعًا لدى الشباب وكذلك للتفكير بصوت عالٍ كيف يتم التطوير في هذا المجال.

 وبدوره قال حمزه الشوبكي من الجامعة الاسلامية:" هذا الدوري لم يتوقف على كونه مبارزة فكرية بين فريقين وحسب، بل يمتد إلى أكثر من ذلك، حيث أنه اتحاد بين شطري الوطن وللتأكيد على أن الشباب أقدر على تجميع أبناء وطن من مدن مختلفة.

لنــا كلـــمة