شبكة نوى
اليوم الاحد 20 مايو 2018م23:25 بتوقيت القدس

نساء غزة ينتفضن ضد "بلفور الجديد"

11 ديسمبر 2017 - 15:04
شيرين خليفة
شبكة نوى:

غزة-نوى-شيرين خليفة:

"القدس عاصمة فلسطين الأبدية"، شعار خطته سيدة فلسطينية من غزة ورفعته عاليًا أثناء مظاهرة داعمة لنساء القدس ومنددة بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، بمشاركة مئات النساء اللواتي رددن الهتافات الرافضة للقرار والمؤكدة أننا أصحاب أرض فلسطين التاريخية واصفين ترمب بأنه "بلفور الجديد".

المظاهرة التي دعا لها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية انتظمت أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة غزة لإيصال صوت النساء إلى أعلى هيئة أممية هاتفات "القدس إلنا مش للغير،،مهما حاولتوا التغيير"، و "إحنا صحابك يا فلسطين،،، في هالأرض مزروعين".

السيدة سلوى اللحام من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، حضرت لتوصل رسالتها وقالت :"لسنا لنتضامن مع نساء القدس فقط، بل لنوصل لهن رسالة دعم أننا معكن وهمكم همنا، إصبروا فنحن أصحاب حق وقضية تعوّدنا أن نبقى مناضلات حتى يتحقق التحرير".

ووصفت السيدة اللحام قرار الرئيس الأمريكي ترمب بأنه "وعد بلفور الجديد" متسائلة باستنكار:"هل يملك ترمب الحق أن يعطي عاصمتنا التاريخية للاحتلال الإسرائيلي؟"، واعتبرت أن الإدارة الأمريكية لم تكن أصلًا وسيط سلام وحتى الرؤساء السابقين جميعهم انحازوا للاحتلال.

أما السيدة أم أيمن الضب وهي من المغازي وسط قطاع غزة فقالت أن القدس كانت وستبقى عاصمة تاريخية وأبدية لدولة فلسطين، وأننا سنواصل النضال ضد المحتل، واعتبرت السيدة الخمسينية قرار ترمب شبيهًا بوعد بلفور الذي منح الصهيونية أرض فلسطين لمجموعات يهودية لإقامة دولتهم التي لا نعترف بها.

وأعربت السيدة الخمسينية عن امتعاضها من موقف الحكومات العربية التي تلبي طموحات الشعب الفلسطيني ولم تقدّر خطورة الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، إذ هناك خشية من أن تقوم دول أخرى بالاعتراف.

عادت الجموع تهتف خلف المناضلة مريم أبو دقة منددة بترمب ذاته قائلين :"يا ترمب اسمع اسمع،، حق بلايد لازم يرجع"، "مهما لف الزمن ودار ،،،لازم نرجع مهما صار"، وعلى وقع أناشيد الثورة  الفلسطينية طالعلكلك يا عدوي طالع من كل بيت وحارة وشارع و إحنا الثورة والغضب إحنا صوت الأجيال، رفعت النسوة مرة أخرى الشعارات الداعمة للقدس.

وقالت آمال حمد مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية إن النساء جاءوا اليوم لهذه الهيئة الأممية لتأكيدهن رفض قرار ترمب الجائر والذي يبرز تبني الإدارة الأمريكية المطلق للاحتلال الإسرائيلي، فلم تعد راعيًا ولا وسيطًا ولا شريكًا في عملية السلام ولا تحمل ما يؤهلها لأي من هذه الأدوار.

وأضافت أن ما فعله الرئيس بلفور يشبه ما فعله بلفور، وهو أيضًا تجاوز للقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، مثل القرار 478 الصادر عام 1980 والذي يؤكد أننا دولة محتلة وأن القدس خاضعة للحل النهائي، وانقلاب على القرار 2334 الذي أكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي المحتلة والقدس.

وطالبت حمد مجلس الأمن بالاعتراف بالقدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية، وطالبت المجتمع الدولي بذات الأمر، مضيفة أن نكبتنا تمتد إلى وعد بلفور والآن يقدم ترمب وعد بلفور جديد، لكن صمود شعبنا لم يتوقف والمقاومة ستستمر.

وانتقدت حمد بيان وزراء الخارجية العرب، موضحة اننا كنا بانتظار قرارات مصيرية مهمة مثل المقاطعة الاقتصادية والسياسية ولكن هذا لم يحدث، ومطلوب من الدول العربية والإسلامية أن تكون عند مستوى تحرّك شعبوها التي نوجه لها التحية.

عودة إلى النساء المشاركات في المسيرة حيث تؤكد مها الديري "أم يوسف" أن موقف وزراء الخارجية العرب لا يشبه موقف الشعوب العربية، فكنا ننتظر ردودًا قوية على اعتراف ترمب، فلماذا مثلُا لم يعترفوا هم بالقدس عاصمة للدولة الفلسطينية كرد على القرار الأمريكي.

وأكدت الديري أن الشعوب العربية يجب ألا تتوقف عن دعم الشعب الفلسطيني بكل السبل، فهذا يمنح الانتفاضة الشعبية قوة ودعمًا معنويًا، فنحن شعب قوي الإرادة ويجب أن تكون الأمتين العربية والإسلامية معنا.

بدورها وجهت السيدة سعاد كوارع رسالة لنساء القدس بضرورة الصمود والرباط في القدس أكثر، مؤكدة أنها تدرك صعوبة الأوضاع التي تمر بها المدينة وما يعانينه المقدسيات خاصة بعد قرار ترمب والاحتجاجات الشعبية في القدس.

وأضافت علينا دعم النساء المقدسيات بكل السبل، صحيح أننا هنا في قطاع غزة نعاني ولكن يجب أن تبقى عيوننا نحو القدس العاصمة، وليس فقط قبة الصخرة، فنحن نريد المدينة كاملة غير منقوصة وهذا حقنا.

صرخة نساء قطاع غزة ضد قرار ترمب تحمل معنى أننا جميعًا أمام اختبار قاسً ينبغي أن تتجسد فيه أسمى معاني الوحدة خلف القدس وتحريك أوسع للدبلوماسية الفلسطينية تتخطى التحركات الفعلية باتجاه مراجعات حقيقية أين تذهب بنا مفاوضات السلام وراعيها المزعوم.

لنــا كلـــمة
صــــــــــورة