|
|
19/01/2018     00:41
ترامب: "إسرائيل" ليست السبب في مشاكل الشرق الأوسط
19/12/2017 [ 10:15 ]
تاريخ اضافة الخبر:

واشنطن:

استعرض الرئيس الامريكي دونالد ترامب مساء أمس خطوطه العريضة بما يتعلق بالسياسة الخارجية والداخلية للولايات المتحدة الامريكية، مشيراً إلا أن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بتحقيق السلام الشامل بين الفلسطينيين والاسرائيليين يكون مقبولاً لدى الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني".

وقال ترامب: إن لدى الولايات المتحدة فرصة للإسراع في تعاون اقتصادي وسياسي لتوسيع دائرة النجاح والازدهار لمن يريد أن يكون شريك معنا. في إشارة إلى موقف الفلسطينيين الرافض لقرار ترامب ولأن تلعب واشنطن دور الوسيط في أي عملية تسوية قادمة.

وأضاف ترامب مرت أجيال والصراع بين "إسرائيل" والفلسطينيين، وتم اعتباره المصدر الأساسي الذي يعرقل تحقيق السلام والازدهار في الشرق الاوسط، ولكن اليوم إن داعش والتهديد الايراني أدى إلى أن لا تكون "إسرائيل" السبب لمشاكل المنطقة. مدعياً أن هناك دول مختلفة في المنطقة وجدت قاسم مشترك لمصالحها مع "إسرائيل" لمواجهة التهديدات.

وحيال الخليج العربي قال ترامب "سنقوي شراكتنا وسنقوي الامن في المنطقة  بالاستقرار وسنشجع إجراء إصلاحات تدريجيا  وسندعم معارضة الايدلوجية العنيفة، وسوف نواصل مساعدة شركائنا لتحقيق الاستقرار أيضا بالتعاون مع دول الخليج العربي، وسنقوي علاقاتنا الاستراتيجية بعيدة المدى مع العراق كدولة مستقلة، وسنطالب بإنهاء الحرب الداخلية في سوريا وعودة اللاجئين السورين لبلادهم  لبناء حياة آمنه وسنعمل مع شركائنا لتحييد السلاح النووي الإيراني.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
منوعات
طوكيو-نوى: في ظاهرة لفتت انتباه اليابانيين، سعى مجموعة من الفنانين إلى تحويل أغطية فتحات التصريف للوحات فنية تجذب اهتمام المارة والمشاة، فيما لقيت هذه الالتفاتة الإبداعية صدى في وسائل التواصل الاجتماعي.
17/01/2018 [ 14:35 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني