|
|
19/11/2017     09:51
القطان تقدّم المعرفة للأطفال على "عجلات باص"
24/10/2017 [ 22:03 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: شيرين خليفة

غزة-نوى-شيرين خليفة:

لثلاث سنوات ظلّ مشروع المكتبة المتنقلة الذي تنفذه مؤسسة عبد المحسن القطان في قطاع غزة يلقى صدىً طيبًا في نفوس محبي القراءة من الأطفال، فمئات الكتب نقلتها المؤسسة من خلال باص صممته خصيصًا لهذا الغرض تصل بشكل مستمر إلى الأماكن المهمشة ورياض الأطفال والمؤسسات المهتمة بالأطفال، لتشجيع عادة القراءة.

الباص الذي اتخذ ألوانًا هادئة قريبة من السماوي والأصفر الفاتح والزهري، يضم بداخله 1500 كتابًا متنوعًا ما بين قصص وكتب ثقافية ومعرفية منوّعة ملوّنة؛ التف حوله الأطفال في ساحة مؤسسة القطان بمدينة غزة وباشروا القراءة، بينما انشغلت القاصة هبة الأغا والطفلة الموهوبة في رواية القصص ليان العرايشي بتجسيد قصة الحطّاب أمام الجمهور الذي حضر للمشاركة في فعاليات انطلاق مشروع المكتبة المتنقلة.

في بداية حفل انطلاق مشروع المكتبة المتنقلة اليوم في مقر مؤسسة القطان تحدّث زياد خلف المدير التنفيذي للمؤسسة عن المشروع الذي يأتي بتمويل مشارك من بنك فلسطين المحدود، والهادف إلى تعزيز عادة حب القراءة والتعلّم الذاتي ورفع مستوى الفنون لدى الأطفال وتوفير بيئة تفاعليه تربوية معهم.

وأضاف أن المشروع هو خطورة مهمة في مسيرة القطان وداعمًا قويًا لعمل وحدة الخدمة الممتدة التي انطلقت خارج أسوار المركز لتشجيع الأطفال على القراءة وتشجيعهم على ارتياد المكتبات وتقدم لهم فرصة لتوسيع مداركهم وتنمية حسهم النقدي والإبداعي في كل أماكن تواجدهم.

وشرح أن المؤسسة تعمل بأسلوب تكاملي مع الأطفال والمعلمين والشباب، لمنح الاطفال فرصة للاطلاع على الثقافات المختلفة، وخاصة الذين لا يستطيعون الوصول إلى مقر المؤسسة في غزة، لهذا جاءت فكرة المكتبة المتنقلة، والتي قدمت الخدمة لأكثر من 53 ألف طفل من خلال 170 مؤسسة مختلفة، وقدّم الشكر لبنك فلسطين الذي جسدوا من خلاله شراكة ناجحة بين القطاع الخاص والأهلي لصالح التنمية المستدامة.

أما علاء رضوان نائب مدير عام بنك فلسطين فأكد في كلمته، أن مشروع المكتبة المتنقلة الذي بدأ فعليًا عام 2013 يساهم في رسم البهجة على وجوه الأطفال وتنمية حس المعرفة والاطلاع لديهم، معتبرًا ذلك جزءًا مهمًا من مساهمة بنك فلسطين في توسيع نطاق الثقافة لدى الأطفال القادمة، لبناء أجيال قادرة على التفكير والعمل والبناء متطلعة إلى ثقافات أخرى ومنطلقين نحو غدٍ أفضل متسلحين بالمعرفة.

وأضاف أن هذه الرعاية هي جزء من المسؤولية الاجتماعية التي يشكّل التعليم أساسًا فيها إلى جانب الشباب والإبداع والصحة والمرأة والرياضة، لأن الحكمة تقول علمني الصيد ولا تعطني سمكة، فالعلم يمنحنا الاستدامة في الاستفادة من الموارد وخاصة البشرية.

احتفالية إطلاق مشروع المكتبة المتنقلة احتوت عدة فقرات، فبعد أن لخّصت عريفة الحفل بعرضٍ موجزٍ عن المشروع وأهدافه قدمت الطفلة ليان العرايشي والقاصة هبة الأغا قصة أبدعن في روايتها أمام الجمهور، ثم نالت جوقة القطان تصفيقًا حارًا حين أنشدوا موطني ومن ثم أوبريت سلام لغزة، ليكون الختام مع فقرة للدبكة الشعبية قدمتها فرقة القطان وعلى أنغام الأغنية الشهيرة "فلسطيني"، قبل أن ينطلق الحضور للتنقل في أروقة المؤسسة والاطلاع على مقتنيات المكتبة المتنقلة.

 

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
منوعات
بكين:أعلنت الصين اليوم الثلاثاء إنزال أول سفينة كهربائية بالكامل في العالم إلى المياه في قاعدة لتصنيع السفن في مدينة قوانغتشو، بحمولة ألفي طن. وبنيت السفينة من قبل شركة قوانغتشو الدولية لبناء السفن، ويبلغ طولها 70.5 متر، وعرضها 13.9 متر، وعمقها 4.5 متر، وتعمل بطاقم من ستة أشخاص.
15/11/2017 [ 11:15 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني