|
|
17/12/2017     16:46
لم يعد تناول "السوشي" في غزة مستحيلاً
04/10/2017 [ 13:27 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-نوى-هدية الغول 
شغف المواطنة الغزية سماح حبوب بفن الطبخ، دفعها إلى صناعة أطباق السوشي الكورية، المسألة بداية لم تكن سهلة، لكنها أيضا ليست مستحيلة، كما تقول. 
وتحولت رحلة حبوب البالغة من العمر "35عاما" إلى كوريا الشمالية قبل ثلاث سنوات، إلى تدريب عملي على صناعة أطباق السوشي والطبخ الأسيوي، وقد حاولت إدخال هذا النوع من الطهي إلى قطاع غزة الذي لم يكن يومًا مطلعًا على هذه الثقافة.
وبدأت القصة مع حبوب عن طريق الصدفة حيث كانت في زيارة لأخيها الذي يقطن في كوريا الشمالية، حُبها وعشقها لفن الطبخ دفعها باستمرار للتعرف على أكلات البلاد التي تزورها معتقدة أن التعرف على ثقافات البلدان وعاداتها وتقاليدها يكون عن طريق أكلاتهم. 
وتقول حبوب :"أعجبت بطعامهم الصحي فهو خالي من الزيوت ودهون بالإضافة إلى أن طريقة تحضير طعامهم سهلة وسريعة ولا يأخذ وقت كثير لإعداده، وجميعها أصناف صحية ولذيذ جدًا، فكنت أسأل باستمرار عن طريقة عمل مختلف الأطباق، وأستعين في كثير من الأحيان بزوجة أخي الكورية ووالدتها حتى اتعلم كيفية إعداد الأصناف المختلفة".
تعلمت حبوب طريقة تحضير أطباق الأكلات الكورية بسرعة فائقة، فدفعها شغفها بهذا الأكل إلى الالتحاق بمعهد لتعلم الثقافة الكورية ومن ضمنها فن الطهي فأتقنت تحضير الأصناف المتعددة. وقالت: "أتقنت بسرعة كافة الطرق بمساعدة والدة زوجة أخي، فقررت الإلتحاق بمعهد وكانت تساعدني في ترجمة طريقة العمل".
انتشرت صور الأطباق التي تقوم هذه السيدة بإعدادها سريعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بات الإقبال على شراء الوجبات غير متناهي وبشكل مستمر ودائم في قطاع غزة، وبدأت تجربة البيع بعرض موائد تحتوي على الأطباق الكورية، كانت تعدها لعائلتها وصديقاتها وجاراتها.
وقالت حبوب: "الإقبال الواسع على وسائل التواصل الاجتماعي شجعني للاستمرار في عمل الأصناف المختلف للطلبات الهائلة التي كانت تصلني فبدأت المشروع بشكل مجاني حتى وصلت إلى ما أنا عليه اليوم وهي إعداد وجبات تغطي تكاليف الوجبات فقط حيث يصل سعر الوجبة إلى ثلاثين شيكلًا فقط".
لا تفكر حبوب في انشاء مطعم خاص بالطعام الاسيوي في قطاع غزة بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة هنا، مبينة أنها تواجه صعوبات كثيرة في الحصول على المواد اللازمة لإعداد الأطباق الكورية في ظل الاغلاق المتواصل للمعابر الفلسطينية وعدم وجود هذه المواد في القطاع، وتعتمد حاليًا على والدها الذي يعمل تاجرًا في توفير ما أمكن من مكونات الأطباق الكورية، بالإضافة إلى الكميات التي حصلت عليها بعد عودة زوجة أخيها من كوريا الشمالية، والتي لن تكون بطبيعة الحال كافية لإقامة أي مشروع موسع في هذا المجال.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
منوعات
لندن:نشر "غوردان بلفورت" البطل الحقيقي لفيلم "ذئب وول ستريت"، والذي جسد النجم "ليوناردو دي كابريو" فيه سيرته الذاتية ويعرف بلقب أكبر نصاب في العالم، تحذيرًا على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يعلن فيه أنه وقع في عملية نصب من منظمي فعاليات ندوته التي كان من المقرر عقدها منتصف ديسمبر الجاري بملعب "ستاد" القاهرة.
12/12/2017 [ 10:44 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني